شريط الأخبار

جمعية حقوقية تتهم حكومة فياض بفصل 226 معلما على خلفيات سياسية

12:37 - 07 حزيران / يوليو 2009

جمعية حقوقية تتهم حكومة فياض بفصل 226 معلما على خلفيات سياسية

فلسطين اليوم- رام الله

قالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في فلسطين "ديوان المظالم"، إن وزارة التربية والتعليم في حكومة الدكتور سلام فياض، في رام الله،  تواصل إصدار قرارات بالفصل أو بتوقيف إجراءات التعيين، بحق العاملين في جهاز التربية والتعليم للشهر الخامس على التوالي، وذلك على خلفية انتمائهم السياسي لحركة "حماس".

 

وأكدت الهيئة، في بيان أصدرته الاثنين (6/7)، تناول انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي، أنها تلقت خلال الشهر المذكور، شكاوى ضد وزارة التربية والتعليم في حكومة فياض بالضفة بهذا الصدد، ليرتفع عدد تلك الشكاوى إلى ما يزيد على 226 شكوى، خلال الأشهر الأولى من عام 2009 الجاري.

 

وأكد المشتكون في تلك الشكاوى، أنه تم فصلهم بقرار من وزيرة التربية بحكومة فياض، بدعوى عدم موافقة أو عدم توصية من جهات غير مخولة قانوناً بتلك المهمة.

 

واعتبرت الهيئة، أن ذلك الإجراء مخالف لقانون الخدمة المدنية والقانون الأساسي الفلسطيني، وانتهاك لحق المواطن في تولي الوظائف العامة في الدولة على قدم المساواة ودون أي تمييز.

 

 

انشر عبر