شريط الأخبار

مصادر: الحصار لن يحول دون تطوير ميناء الصيادين ونسعى لإقامة منطقة سياحية فيه

12:34 - 07 حزيران / يوليو 2009

مصادر: الحصار لن يحول دون تطوير ميناء الصيادين ونسعى لإقامة منطقة سياحية فيه

فلسطين اليوم -غزة

أكدت وزارة النقل والمواصلات في حكومة غزة أن الحصار المشدد المفروض على القطاع لن يمنعها من تطوير ميناء الصيادين، وتذليل العقبات أمامهم في قطاع غزة.

 

جاء ذلك على لسان محمد العكشية مشرف مشروع ميناء الصيادين في الوزارة خلال الجولة لتي نظمتها نقابة المهندسين بالمشاركة مع الوزارة إلي ميناء الصيادين غرب غزة. ضمن فعاليات النقابة الرامية إلى إسهام المهندسين في تقديم حلول لتذليل العقبات التي تواجه قطاع غزة في هذه الظروف الصعبة التي يعانيها شعبنا المحاصر.

 

توجه عدد كبير من المهندسين إلي الميناء لعمل جولة في منطقة كاسر الأمواج وحوض الميناء, والاستماع إلى مخططات الوزارة في المكان.

 

وقال العكشية أن وزارته تعمل علي تطوير الميناء بشتى الوسائل المتاحة رغم الصعوبات التي تواجهها الوزارة من الحصار الإسرائيلي للقطاع وخصوصا عدم توفر المواد والمعدات اللازم لذلك.

 

وأضاف أن الوزارة تعمل على دعم الكاسر و تبطين حوض الميناء ضمن الإمكانيات المتاحة, وكذلك تسعى الوزارة إلى تنقية حوض الميناء عبر قنوات عابرة للكاسر تنقل مياه البحر من الحوض إلى البحر وبالعكس.

 

وشدد على الأهمية السياحية للميناء، قائلا "ان الوزارة تسعى إلى إقامة منطقة سياحية في حرم الميناء، فقد شرعت في إقامة مجمع للصيادين وإزالة غرف الصيادين العشوائية، وتعمل على إزالة الردم من حرم الميناء واستخدامه في توسيع كاسر الأمواج من الجهة الجنوبية الشرقية كخطوة للحفاظ على المظهر الجمالي للميناء.

 

ومن ناحية أخرى أشار عدد من المهندسين المشاركين الى عدة بدائل و حلول وصفها مشرف المشروع بالقيمة وان القائمين على المشروع سيقومون بدراستها في الوزارة, والعمل على تطبيق ما يمكن تطبيقه منها.

 

والجدير ذكره أن اللجنة العلمية بنقابة المهندسين تهتم بالقضايا العلمية والهندسية التي تخدم المهندسين والمجتمع عن طريق عقد مثل هذه الزيارات والعديد من النشاطات الأخرى المتميزة.

 

 وستستكمل اللجنة سلسلة زيارات إلى مواقع أخرى لتقديم حلول وبدائل تسهم في حل المشاكل التي تواجه المجتمع الفلسطيني خصوصا في ظل الحصار الذي يعانيه قطاع غزة.

 

 

انشر عبر