شريط الأخبار

لاعب كرة قدم كولومبي يقتل مشجعاً استفزه

05:55 - 06 تموز / يوليو 2009

 

بوغوتا/ سلم لاعب نادي أتلتيكو خونيور دي بارانكييا الكولومبي خافيير فلوريز نفسه للشرطة المحلية في وقت متأخر من مساء الأحد 5-7-2009 بعد قيامه بقتل مشجع استفزه عقب هزيمة فريقه مؤخراً في نهائي مرحلة الذهاب من الدوري الكولومبي لكرة القدم.

 

وذكرت العديد من التقارير أن فلوريز كان يقود سيارته لقرب منزله عندما تعرف عليه عدد من الشبان وبدأوا في استفزازه حول هزيمة فريقه أمام فريق ونس كالداس في نهائي الدوري المحلي الأسبوع الماضي.

 

وتردد أن اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً خرج بعدها من سيارته وبدأ إطلاق النار على مجموعة الشبان، حيث قتل أحدهم بعد إصابته برصاصتين.

 

وأكد الشهود أن فلوريز هرب بعدها من مسرح الجريمة تاركاً سيارته وأنه بدا مخموراً، قبل أن يقرر اللاعب تسليم نفسه للشرطة المحلية، معترفاً بارتكاب الجريمة في مدينة بارانكييا عاصمة ولاية أتلانتيكو.

 

يذكر أن هذه الحادثة لا تعد الأولى من نوعها في كولومبيا، إذ سبق أن قتل مشجعو المنتخب الوطني المدافع الدولي اندرياس اسكوبار بعد خروج بلادهم من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 1994 في أمريكا، انتقاماً منه على تسجيله هدف الفوز الأمريكي خطأً في مرمى كولومبيا.

 

انشر عبر