شريط الأخبار

سفير مصر السابق لدى "تل أبيب" يتوقع قرب إتمام صفقة الإفراج عن "شاليط"

08:00 - 06 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القاهرة والوكالات

توقع سفير مصر الأسبق لدى إسرائيل محمد بسيوني قرب إتمام صفقة للإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط مقابل إطلاق سراح ألف أسير فلسطيني، مؤكداً أن الوساطة المصرية مستمرة بهذا الشأن.

وقال بسيوني الذي يرئس لجنة الشؤون العربية والعلاقات الخارجية في مجلس الشورى المصري :" إن تنفيذ الصفقة سيبدأ بالإفراج عن 450 أسيراً فلسطينياً مقابل نقل الجندي شاليط إلى مصر ثم الإفراج عن الدفعة الثانية وعددهم 550 أسيراً".

هذا وكانت حركة "حماس" قد حذّرت من أن إقرار إسرائيل إجراءات ضد أسرى الحركة لديها سيعقد فرصة إتمام صفقة لتبادل الأسرى بين الجانبين.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة في تصريح صحفي مكتوب: "إن إقرار السلطات الإسرائيلية لقانون منع زيارة أهالي أسرى لأبنائهم في السجون مخالف للقوانين الدولية ويعقد صفقة تبادل الأسرى للإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط".

وأكد أبو زهري أن "هذه الخطوات لن تفلح في دفع الحركة إلى التراجع عن شروطها لإطلاق سراح شاليط".

واعتبر أن "إقرار هذا القانون هو محاولة يائسة لممارسة سياسة الابتزاز للضغط على حماس للتخفيف من شروطها لإبرام صفقة التبادل".

وكانت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية ذكرت في وقت سابق اليوم أن "الأغلبية الساحقة من الوزراء الإسرائيليين يؤيدون قانون سيتم التصويت عليه الأسبوع المقبل يمنع زيارة أهالي أسرى حركة حماس في السجون الإسرائيلية".

وتهدف "تل أبيب" من وراء هذه الخطوة إلى الضغط على حماس لتسريع صفقة تبادل الأسرى للإفراج عن شاليط الأسير لدى الحركة في غزة منذ ثلاثة أعوام.

 

انشر عبر