شريط الأخبار

حزب التحرير يتوعد السلطة الفلسطينية احتجاجاً على منعه من إقامة مهرجان في رام الله

01:59 - 05 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : رام الله

رداً على منع السلطة الفلسطينية "حزب التحرير الإسلامي" أمس من إقامة مهرجان في ساحة عامة في مدينة رام الله في ذكرى "هدم الخلافة الإسلامية"، قال المسؤول في الحزب باهر عساف :"إن الحزب سيرد سياسياً على منع إقامته المهرجان".

وأوضح عساف أن رجال الأمن احتجزوا المئات من أعضاء الحزب ومنعوهم من الوصول إلى موقع المهرجان، مضيفا أن الحزب تقدم بالإجراءات المطلوبة لإقامة المهرجان، لكن السلطة رفضت.

من جانبه، قال الناطق باسم الأجهزة الأمنية في الضفة عدنان الضميري إن "حزب التحرير" تقدم بإشعار إلى وزارة الداخلية في شأن إقامة المهرجان، إلا أن الوزارة ورغم عدم اعتراف الحزب بالقانون، سمحت له بإقامة المهرجان في قاعة مغلقة، موضحاً أن "وزارة الداخلية أذنت للحزب بإقامة المهرجان في قاعة مغلقة، لكنه رفض وأصر على إقامتها في ساحة عامة، ما استدعى صدور قرار بمنع التجمع".

وأضاف: "أولاً حزب التحرير ليس مسجلاً في وزارة الداخلية ويرفض التسجيل، وثانياً الحزب لا يعترف بالقانون والعلم الفلسطيني والرموز الوطنية، وثالثاً أذنّا لهم بإقامة المهرجان في قاعة مغلقة، لكنهم أصروا على إقامته في ساحة عامة، لذا صدر قرار المنع".

انشر عبر