شريط الأخبار

مركز استراتيجي إماراتي يحذِّر من "أساليب المناورة والخداع" الإسرائيلية

12:53 - 05 تموز / يوليو 2009

مركز استراتيجي إماراتي يحذِّر من "أساليب المناورة والخداع" الإسرائيلية

فلسطين اليوم- وكالات

حذّر مركز استراتيجي إماراتي، يتخذ من أبو ظبي مقراً له، اليوم الأحد، من ما سمّاها "أساليب المناورة والخداع" التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية، مؤكداً أنّ "كل هذه الأساليب لن تصنع السلام، ولن تؤدّي إلى الأمن والاستقرار".

 

ولفت مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في نشرة صادرة عنه اليوم الأحد، الانتباه إلى أنّ "الحكومة الإسرائيليّة تحاول الالتفاف على الضغوط الدولية عليها من أجل تحريك العملية السلميّة، من خلال أساليب المناورة والخداع، وليس عبر خطوات حقيقيّة تثبت التزامها وإيمانها بضرورة العمل من أجل التسوية، وهذا ما يتضح من موقفها الذي عبّرت عنه مؤخراً تجاه قضيتي الاستيطان والحصار المفروض على قطاع غزة".

 

ومضى المركز الإماراتي إلى التحذير من أنّ "هذا الخداع الإسرائيلي يعني أنّ عملية السلام سوف تدور في حلقة مفرغة لا نهائية من الخداع والمناورة، تعيد الأمور كلّها إلى نقطة الصفر ليتم التفاوض حولها من جديد"، حسب قوله.

 

وشدّد المركز الاستراتيجي على أنّ "إسرائيل هي التي تريد دائماً أن تحصل على كل شيء دون أن تقدّم أي شيء جدّي أو جوهري، وهي التي تراوغ في التزاماتها، وترفض كل حكومة إسرائيلية جديدة الاعتراف بالتزامات الحكومة السابقة، ما يدخل المسألة كلّها في إطار عبثي".

 

وخلص المركز إلى القول إنّ "الكرة الآن في ملعب إسرائيل. والعرب والفلسطينيون والعالم ينتظرون منها الوفاء بما عليها من استحقاقات، والتوقف عن اختراق الأطر الدولية الحاكمة لعملية السلام منذ انطلاقها، أو مخالفتها، والتخلّي عن الخداع وتكتيكات استنزاف الوقت وفرض الأمر الواقع"، محذراً من أنّ "كل هذه الأساليب لن تصنع السلام، ولن تؤدّي إلى الأمن والاستقرار الحقيقيين، لا لإسرائيل ولا للمنطقة ولا للعالم"، وفق تأكيده.

انشر عبر