شريط الأخبار

محاولات إسرائيلية أخيرة لتحاشي التصادم مع إدارة اوباما حول الاستيطان

09:59 - 04 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

بعد فشل المحاولات الاسرائيلية باقناع الولايات المتحدة بعدولها عن موقفها من الاستيطان, قررت اسرائيل اخيرا ان لا تقول "لا " لامريكا واوفدت وزير الجيش ايهود باراك الذي يلقى ترحيبا في واشنطن لابلاغ ادارة الرئيس اوباما بالتزام اسرائيل بعدم بناء مستوطنات جديدة .

 

وقال الكاتب في صحيفة هارتس عكيفا الدار" مهما حاولنا في موضوع الاستيطان فان الولايات المتحدة تعتبر الاستيطان غير شرعي حتى انها تعتبر القدس مدينة محتلة عام 67 وان اي مستوطنة تبنى هناك تعتبر غير قانونية"

 

واضاف الكاتب للقناة العاشرة "لا يوجد صيغة سحرية يمكن لاسرائيل ان تقنع فيها الادارة الامريكية فسواء وافقت الحكومة الاسرائيليةوصادقت على بناء مستوطنات فان ادارة اوباما ترفض" .

 

وقال " الولايات المتحدة لن تشتري هذه الصفقة من اسرائيل ولن تقبل ان تقتنع".

 

لكن الكاتب الدار عاد وقال :ان هناك اتفاقية بين باراك واوباما تقضي بنقل المستوطنين الى مستوطنات اكبر, كما ان هناك اقتراحا بالبناء داخل المستوطنات , حيث قالت اسرائيل لامريكا: نريد ان نبني مستوطنة داخل مستوطنة والحقيقة انها تريد ان تبني مستوطنة حول مستوطنة وهذا يحتاج الى مساحة .

 

وقال المحلل اودي سيجل ان باراك سوف يقدم تقريره لرئيس الحكومة ، وان جورج ميتشل سيقدم تقريره لاوباما وسوف ننتظر ما الذي سيتقرر بعد ذلك .

انشر عبر