شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدعو المؤسسات الحقوقية للعمل على تنفيذ قرار الإفراج عن الصحفي صبري

12:47 - 04 تشرين أول / يوليو 2009


منتدى الإعلاميين يدعو المؤسسات الحقوقية للعمل على تنفيذ قرار الإفراج عن الصحفي صبري

فلسطين اليوم- غزة

بعث منتدى الإعلاميين مذكرات ورسائل خاصة إلى المؤسسات الحقوقية الفلسطينية حول رفض الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية عن الصحفي مصطفى صبري الحاصل على قرار قضائي بالإفراج الفوري عنه.

 

وأفاد منتدى الإعلاميين، أن الصحفي صبري الحائز على جائزة الشجاعة الصحفية للعام 2008 حصل على قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية في رام الله بتاريخ 15/6/2009م بالإفراج الفوري عنه، لكن القرار القضائي لم ينفذ حتى اللحظة.

 

وكان الصحفي مصطفى صبري قد اعتقل من منزله - للمرة العاشرة - بتاريخ 21-4-2009 من قبل جهاز الأمن الوقائي ونقل إلى المستشفى مرتين بعد تدهور حالته الصحية جراء التعذيب الشديد.

 

وشدد منتدى الإعلاميين على رفضه لاعتقال الصحفيين وزجهم في حالة الخلاف السياسي حيث يقبع سبعة صحفيين في السجون الفلسطينية، ودعا إلى الإفراج عن الصحفيين المعتقلين فورا ودون قيد أو شرط ، وفتح المؤسسات الإعلامية المغلقة والسماح بتوزيع الصحف الفلسطينية في الضفة و غزة.

 

ودعا منتدى الإعلاميين الرئيس محمود عباس للضغط على الأجهزة الأمنية لحماية الحريات الصحفية ووقف ملاحقة الصحفيين، وطالب نواب المجلس التشريعي وقادة الفصائل الفلسطينية ورؤساء المؤسسات الحقوقية إلى تحمل مسؤولياتهم والدفاع عن حرية الصحافة و الإفراج عن المعتقلين.

 

وأكد منتدى الإعلاميين، على أن احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان  يتطلب من المؤسسات الحقوقية التدخل بكل السبل لإنفاذ حكم القضاء الفلسطيني، والضغط نحو محاسبة من لا ينفذ الأحكام القضائية، وإنقاذ حياة الصحفي صبري الذي يعاني من عدة أمراض وحالته الصحية متدهورة، وحفظ حقوقه المدنية والوطنية.

 

وأجرى منتدى الإعلاميين اتصالاته مع المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ومركز الميزان لحقوق الإنسان ومؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ومركز دراسات حقوق الإنسان– رام الله وشبكة المنظمات الأهلية والهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن وغيرها.

 

وجاري العمل مع منظمات حقوقية عربية ودولية لتفعيل حملة الإفراج عن الصحفي صبري.

 

انشر عبر