شريط الأخبار

ميركل تجدد دعوة إسرائيل إلى وقف تام للاستيطان وحل الدولتين

08:15 - 04 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

جددت المستشارة الألمانية أنغيلا مركل في الخطاب الذي ألقته أمس باسم حكومتها في البرلمان الاتحادي لمناقشة أعمال «قمة الدول الصناعية الثماني» التي ستعقد الأسبوع المقبل في إيطاليا، مطالبة إسرائيل بوقف كامل للاستيطان وتنفيذ حل الدولتين، كما واصلت سياسة مد اليد المفتوحة إلى إيران، محذرة في الوقت نفسه من برنامجها للتسلح النووي. وأكدت أن ألمانيا لن تتراجع عن التزامها دعم حكومة أفغانستان مهما بلغت تضحيات قواتها العسكرية التي فقدت ثلاثة جنود الأسبوع الماضي.

 

وفي إشارة إلى أزمة الشرق الأوسط المستمرة والجهود السياسية المبذولة حالياً وإصرار إسرائيل على مواصلة توسيع الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، شددت مركل على ضرورة حض الأطراف المختلفة على تقديم تنازلات في الأمور المختلفة، بما في ذلك الاستيطان، وقالت: «لدي قناعة تامة بضرورة وقف كامل للاستيطان، وإلا فإننا لن نصل إلى حل الدولتين المنشود، أي دولة إسرائيل اليهودية ودولة فلسطينية قادرة على العيش في أمان».

 

وعن إيران، قالت المستشارة «إن الكل كان شاهداً على أحداث مرعبة وقعت فيها»، معربة عن أملها بأن تتمكن قمة الدول الصناعية من اتخاذ موقف موحد يؤكد حق المواطنين في التعبير عن رأيهم والتظاهر بحرية». وأضافت أن على إيران أن تعلم «أننا في عالم وسائل الإعلام الحديثة سنستخدم كل الوسائل لكي نبقى على تواصل بمواطنيها». وزادت: «إذا لم يشأ النظام التعامل بعقلانية، لن نتأخر في إعلان رأينا والتضامن مع كل من يخضع إلى الضغوط كما حصل مع موظفي السفارة البريطانية». وبعد أن أعربت عن دعمها الكامل لعرض الرئيس باراك أوباما عقد محادثات مباشرة مع طهران، مؤكدة أن القمة المنتظرة ستدعم رغبته هذه، تابعت أن «من غير المقبول عدم الاهتمام بموضوع التسلح النووي الإيراني بحجة أن الوضع الراهن في إيران لا يسمح بذلك».

انشر عبر