شريط الأخبار

نائب في التشريعي: عبد القادر كان محاصراً في حكومة فيـاض لذا استقال ...

05:41 - 03 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكد الدكتور أحمد أبو حلبية، رئيس لجنة القدس بالإنابة في المجلس التشريعي، أن الكيان الصهيوني الآن في آخر مراحل تهويده للقدس، وأن المدينة ستصبح ضمن الهيكل الصهيوني الجديد الذي تم الإعلان عنه، جغرافياً في مساحة 600 كيلو متر مربع بحلول عام 2020.

وشدّد أو حلبية في تصريحاتٍ خاصة على ضرورة إنقاذ المدينة المقدسة وأهلها بتقديم الدعم المادي المطلوب، لوقف سياسة التهجير والترحيل التي تنتهجها السلطات الإسرائيلية على قدم وساق، مشيراً إلى أنّ القدس وأهلها بحاجة أكثر من نصف مليار سنوياً دعماً لصمود المقدسيين وتثبيتهم في أرضهم وديارهم.

ووصف البرلماني الفلسطيني الوضع النفسي لأهل القدس بالصعب والقاسي جداً، مشيداً في الوقت ذاته بمدى "الصمود والصبر والثبات الذي يضربون به أروع الأمثلة"، داعياً إلى حراك عربي وإسلامي جديّ، وتفعيل قضية القدس والمسجد الأقصى على كل المستويات الرسمية والشعبية والأهلية.

وفي قراءته لاستقالة وزير شؤون القدس في حكومة سلام فياض حاتم عبد القادر، بيّن أبو حلبية أن الاستقالة جاءت بسبب أن قضية القدس مؤجّلة في نظر قيادة الضفة (محمود عباس وسلام فياض) واحتكامهما لأجندة صهيو-أمريكية.

وأشاد أبو حبية بعبد القادر قائلاً:" الرجل أنا أشهد له أن له مواقف إيجابية في قضية القدس قبل أن يكون وزيراً، إلا أنه حينما عُيِّن وزيراً للقدس في حكومة سلام فياض الأخيرة، شعر أنه قد يؤدي الواجب، لكن حينما وجد أنه خالي الوفاض، وأنه مُحاصَر، وأنه وزير بلا وزارة وأنه لا يستطيع أن يخدم هذه القضية؛ استقال".

انشر عبر