شريط الأخبار

هآرتس: الإدارة الأمريكية فشلت في الحصول على التزام عربي بالتطبيع مع إسرائيل

04:19 - 02 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الخميس النقاب عن أن الإدارة الأميركية، فشلت في الحصول على التزام عربي بالتطبيع مع إسرائيل. وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر إسرائيلي رفيع المستوى إن اللقاء الذي جمع بين الرئيس الأميركي مع العاهل السعودي، الملك عبد الله لم تسفر عن موافقة سعودية لتشجيع باقي الدول العربية ، وخاصة دول الخليج منها بالبدء بخطوات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل. وقالت الصحيفة إن المصدر الإسرائيلي قال إنه في ظل هذا الوضع لن يتمكن الأميركيون من مواصلة مطالبة إسرائيل وحدها بتقديم بوادر حسن نية مثل تجميد الاستيطان.

 

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر رفيع المستوى في البيت الأبيض : "إن المحادثات بين الإدارة الأميركية والدول العربية مستمرة سعيا للحصول على بوادر حسن نية تجاه إسرائيل، ونحن نأمل بأن نرى نتائج في المستقبل لقريب". وأشارت هآرتس إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي قال لميتشل إن أي خطوة إسرائيلية في سياق تجميد الاستيطان يمكن أن تنفذ فقط إذا تلقت إسرائيل ضمانات، بأن تكون هناك أيضا خطوات من الدول العربية، وأن مثل ذلك سيؤدي إلى استئناف المفاوضات باتجاه تسوية إقليمية شاملة. وبحسب هآرتس فقد قال براك إنه إذا تم بلورة صفقة بهذا الاتجاه فمن شأن إسرائيل أن توافق على تجميد البناء في المستوطنات بشكل مؤقت، باستثناء أكثر م 2000 وحدة سكنية تقوم إسرائيل ببنائها حاليا في المستوطنات.

 

وفي هذا السياق أبرزت الصحف الإسرائيلية الدعوة التي وجهها الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، إلى العاهل السعودي، الملك عبد الله لعقد لقاء بين الاثنين في القدس أو الرياض أو أي مكان من أجل" تحقيق حلمك الذي هو حلم جميع المؤمنين بالسلام والعدل". ولفت يسرائيل هيوم أن المندوب السعودي الذي شارك في مؤتمر الأديان في كازاخستان،عبد الله بن محسن التركي عقب على تصريح بيرس بقوله :" يمكم للدين أن يساهم في الحوار بين الثقافات لكننا لا نرى أية إشارات إيجابية من إسرائيل بشأن التعاون".

 

انشر عبر