شريط الأخبار

"الحملة الأوروبية" تدعو للاعتصام أمام السفارات الإسرائيلية تضامناً مع "روح الإنسانية"

11:48 - 02 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم-غزة

دعت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، "أحرار العالم والمؤسسات الحقوقية والدولية"، إلى تنظيم اعتصامات واسعة أمام السفارات الإسرائيلية في أوروبا تضامناً مع المتضامنين الذين اختطفتهم القوات الإسرائيلية من على متن قارب "روح الإنسانية"، والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عنهم.

 

وكانت البحرية الإسرائيلية اقتادت سفينة "روح الإنسانية" إلى ميناء أسدود عصر الثلاثاء (30/6)، بعد أن اقتحمتها وهي على بعد أميال من شواطئ قطاع غزة، وذلك بعد أن اعترضتها وطلبت عبر مكبرات الصوت من قبطانها الرجوع إلى ميناء لارنكا في قبرص من حيث أتت.

 

وقال مصدر في الحملة في تصريح خاص لـ"قدس برس"، إنّ سلطات الاحتلال نقلت ركاب سفينة "روح الإنسانية"، إلى سجن قريب من الرملة تمهيداً لمحاكمتهم، بينما أفرجت عن اثنين منهم، مشيراً إلى أنّ "المتضامنة الحائزة على جائزة نوبل ماريد ماكوير تم عزلها بالقوة عن الجميع ووضعها في الأصفاد، بالرغم كبر سنها ومكانتها، الأمر الذي يعكس بشكل جلي ممارسات الاحتلال الوحشية بحق أكثر من أحد عشر ألف أسير في السجون الإسرائيلية".

 

وأشار المصدر إلى أنه ستنظم يوم غد الجمعة (3/7)، عدد من الاحتجاجات في دول أوروبية للمطالبة بالإفراج عن مختطفي السفينة، تأكد إجراؤها حتى اللحظة في إيطاليا وهولندا وسويسرا والدنمارك والسويد.

 

وذكر الدكتور محمد حنون، عضو الحملة الأوروبية وممثلها في إيطاليا، لـ"قدس برس"، أنّ القضية "ليست قضية اعتقال عشرة أو عشرين متضامناً، بل هي قضية اعتقال وحصار مليون ونصف إنسان في قطاع غزة".

 

وأضاف حنون أنّ "التعامل العنيف مع المتضامنين وزجّهم في السجن؛ يعكس حالة التخبط وطبيعة الممارسات الوحشية (الإسرائيلية) بحق أكثر من مليون ونصف المليون إنسان محاصرين في غزة"، كما قال.

انشر عبر