شريط الأخبار

فوبيا الخنازير

09:13 - 02 كانون أول / يوليو 2009


  فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

 رصد أطباء النفس حالة من الارتباك والقلق النفسي التي أصابت الكثيرين فيما يصفونه بـ فوبيا الخنازير والتي بلغت ذروتها إلي حد الاقتناع نهائيا عن تناول اللحوم خشية اختلاطها بلحم الخنزير‏,‏ بل تجاوزتها إلي حد رؤية الخنازير كوابيس في الأحلام‏!!‏

 

الدكتور يسري عبد المحسن استاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة يشير إلي أن أمراض الخوف النفسية مختلفة ومتنوعة وتظهر في الرجال اكثر من السيدات بنسبة‏2‏ إلي‏1,‏ وفي أعمار متوسطها مابين‏20‏ ـ‏35‏ عاما‏,‏ وأن نسبة حدوثها في المجتمع تبلغ من‏1‏ إلي‏1.5%.‏ ويندرج تحت أمراض الخوف‏,‏ نوع من حالات الخوف الخاصة تسمي الخوف من الأمراض مثل السرطان والإيدز‏,‏ وهناك الخوف من الأمراض المعدية التي تتفشي في البلاد بصورة وبائية‏,‏ مثلما ظهر حديث الخوف من إنفلونزا الخنازير فوبيا الخنازير حيث تم رصد حالات متعددة من الوسواس الزائد والتفكير المستمر في احتمال إصابة المريض النفسي بالعدوي من إنفلونزا الخنازير‏,‏ لذا أصبح دائم الفزع والرعب من مقابلة أي شخص عن قرب‏,‏ وسيطرة هذه الأفكار يصاحبها زيادة في نشاط الجهاز العصبي اللا إرادي‏,‏ مما يربك فسيولوجية الجسم كله‏,‏ خاصة زيادة ضربات القلب والنهجان مع ارتباك القولون‏.‏

 

وأضاف الدكتور يسري عبد المحسن أن فوبيا الخنازير تؤدي إلي نتائج عكسية إذا وصلت إلي الحد المرضي‏,‏ فقد يستسلم لها المريض النفسي تماما إلي حد اعتزال الحياة الاجتماعية‏,‏ مايعني أن التوعية يجب ألا تبلغ حد التهويل أو تتراجع إلي حد التهوين‏,‏ حتي لاندخل في وباء نفسي آخر هو فوبيا الخنازير‏,‏ وهذا جزء من العلاج الي جانب العلاج الدوائي بالعقاقير المضادة للخوف ومطمئنات الد عم النفسي بالجلسات التحليلية وتشجيع المصابين بفوبيا الخنازير علي الخروج إلي الحياة العامة‏.‏

انشر عبر