شريط الأخبار

مناكفة إعلامية بين "أبو خوصة والطوباسي" حول نقابة الصحفيين

01:12 - 02 تموز / يوليو 2009

مناكفة إعلامية بين "أبو خوصة والطوباسي" حول نقابة الصحفيين

فلسطين اليوم- غزة

وصف توفيق أبو خوصة أمين سر المكتب الحركي للصحفيين اتهامات نعيم الطوباسي نقيب الصحفيين في الأراضي الفلسطينية بان أعضاء من مجلس النقابة بقطاع غزة باعوا أنفسهم لحركة حماس بانها اتهامات باطلة و ترقى إلى مستوى جريمة أخلاقية وتنظيمية ووطنية ، واصفا الطوباسي بأنه يفرض حصاراً خانقاً على النقابة منذ سنوات على كل المستويات, ويستأثر بكل الواردات والمساعدات العربية والدولية التي تصل باسم الصحفيين الفلسطينيين ويحرم زملاءه في غزة منها .

ونظرا لأهمية الموضوع تنشر فلسطين اليوم النص الحرفي لبيان السيد توفيق أبو خوصه :' للأسف الشديد وبعيداً عن المناكفة ومن اجل الحقيقة نحن مضطرون  للإيضاح  بأن اتهامات نعيم الطوباسي لأبناء الحركة من الصحفيين في قطاع غزة بالتساوق والتنسيق مع حركة الانقلاب الأسود في غزة للنيل من شرعية النقابة وأنهم يعطون حماس سيفا تقطع به رأس النقابة  فهي اتهامات  ترقى إلى مستوى جريمة أخلاقية وتنظيمية ووطنية ، فهؤلاء من لازال يحمي هذه المؤسسة النقابية ويدافع عن شرعيتها وليس الطوباسي  الذي يفرض حصاراً خانقاً على النقابة منذ سنوات على كل المستويات, والاستئثار بكل الواردات والمساعدات العربية والدولية التي تصل باسم الصحفيين الفلسطينيين ويحرم زملاءه في غزة منها .

 

 وباتت النقابة فى وضع لا تحسد عليه امام المؤسسات النقابية العربية والدولية ونؤكد بأنه لا يحق للطوباسي وأمثاله ان يعتبروا أنفسهم من يوزع ويمنح شهادات بالوطنية والمهنية والانتماء التنظيمي للاخرين  فهذه فعلا أم الكبائر... ولدينا الكثير مما نقوله في الطوباسي وغيره.... ولكننا سوف نرفع ما لدينا من مواقف وادلة في هذه القضية للمحكمة الحركية للبت في هذه الإدعاءات والتهم الباطلة وايضا من اجل محاسبة الطوباسي على كل صغيرة وكبيرة ولن نلجأ إلى نشر غسيله القذر على حبال الجيران !!

وكان نقيب الصحفيين الفلسطينيين نعيم الطوباسي قال في تصريحات صحفية أن ما يشهده فرع نقابة الصحفيين في قطاع غزة ، من تضييق واقتحام ومحاولات تفتيت ، من قبل حركة حماس يأتي بمساعدة بعض الصحفيين المنتمين الى حركة فتح للأسف ، باعوا انفسهم لحماس ويسعون الى تقسيم النقابة ، وتفتيتها ، وهذا الأمر بات مكشوفا ، ونحن في نقابة الصحفيين الفلسطينيين لا نعمل عند أحد ، ولا يملي علينا أحد بياناته وقراراته ، ولنا كياننا المستقل الذي نعمل من خلاله ، بمهنية عالية وبدون ميل لهذه الجهة او تلك ، ما يهمنا الحقيقة وحدها.

 

وأضاف الطوباسي ، اننا نعلم بأن هناك محاولات بائسة ويائسة للنيل من وحدة نقابة الصحفيين ، ومن قيادة النقابة ، وللأسف ان هناك جهات من داخل فتح  ومحسوبة على الحركة ، متورطة في هذا الموضوع ، ومتساوقة مع حركة حماس لتفتيت الجسم النقابي ، وهذه الفئة لا هي مهنية ولا وطنية .

 

ودعا الطوباسي الصحفيين الذين اسماهم بالوطنيين أن يلتفوا حول النقابة ، ولتعلم حماس انها لن تستطيع خرق نقابة الصحفيين او تفتيتها ، وان جميع محاولات حماس ومن يتساوق معها من داخل النقابة لن تنجح ، وأن جميع اقطاب النقابة المنتمين الى منظمة التحرير في النقابة سيحبطون تفتيت النقابة.

 

وأضاف نقيب الصحفيين ن البعض المحسوب على حركة فتح ومنهم قيادات يعطون حركة حماس سيفا كي تقطع به رأس النقابة ، ولكن لن ينجحوا رغم انهم يعطون حركة حماس مبررات هجومها على النقابة ، وللسيطرة على فرع النقابة في قطاع غزة ، وهذا الوضع لن يخيفنا فنقابة الصحفيين محصنة دوليا وعربيا ووطنيا ، وجميع الفصائل الوطنية تقف الى جانبنا وقطاعات واسعة من ابناء شعبنا تقف الى جانبنا ، والاتحادات العالمية معنا  والاتحادات العربية وخاصة نقابة الصحفيين العرب تقف الى جانبنا ، ونحن نعمل وفق مفاهيم معروفة وطنية وعربية ووحدوية ، ولكن حماس لها اهدافها الخاصة .

 

وقال الطوباسي ، ان صدور هذه الفرمانات من قبل حركة حماس يأتي من أجل دعم جهة معينة ، لخلخلة بنيان الجسم النقابي والعمل الصحفي ، لذا اهيب بكل قطاعات الشعب الفلسطيني للوقوف بجانب نقابة الصحفيين في غزة ، هذه النقابة التي عملت في احلك الظروف من اجل الدفاع عنه ونصرة قضيته العادلة ، ومازالت النقابة تعمل وسط ظروف صعبة للغاية .

 

وأضاف الطوباسي أن الهجمة التي تشنها حركة حماس اليوم على نقابة الصحفيين تأتي بدعم كبير من اقطاب في حركة فتح داخل جسم النقابة ، وهم معروفون في قطاع غزة ، ولا يخفون على أحد ، رغم أن البعض في الضفة الغربية مازال يصدقهم ويستشهد بتقاريرهم ويبني عليها مواقف، وهم معول هدم بيد حماس لتفتيت نقابة الصحفيين ، وينسقون مع حماس ضد حركة فتح وضد منظمة التحرير ، وما صدر مؤخرا ضد نقيب الصحفيين وضد النقابة انما جاء بتنسيق وبرمجة مع حركة حماس .

 

وقال يجب أن يعرف الآخرون  ويعرف العرب والعالم بأسره أن ما يمارس ضد نقابة الصحفيين في قطاع غزة ، لهو عمل انتهاكي صارخ ، تنفذه حركة حماس وبعض المنتفعين من حركة حماس الذين يريدون تفتيت النقابة .

 

وطالب في نهاية تصريحه نقيب الصحفيين نعيم الطوباسي من صحفيي قطاع غزة اعادة ترتيب اوضاعهم ، والالتفاف حول نقابتهم وقيادتها ، وأن يتصدوا للمحاولات المتواصلة لتفتيت نقابة الصحفيين من قبل حركة حماس وفئة ( غير وطنية ) تساندها لبلوغ هدفها المتمثل في القضاء على نقابة الصحفيين في قطاع غزة ، علما بأنه ليس من مجلس في نقابة صحفيين غزة واغلب الاعضاء مستقيلون ، ولا يوجد غير عضو او اثنين غير مستقيلين وحماس تستغل هذا الوضع .

 

وختم تصريحه الطوباسي بقوله: 'حماس تتحرك بإيعاز من بعض ابناء فتح في نقابة الصحفيين حتى تجهز عليها'.

 

انشر عبر