شريط الأخبار

إسرائيل تقرر ترحيل ركاب سفينة روح الإنسانية إلى ديارهم وتفرج عن اثنين منهم

05:46 - 01 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

قررت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم, ترحيل المتضامنين الأجانب التي اعتقلتهم يوم أمس على متن سفينة روح الإنسانية, التي كانت قادمة إلى قطاع غزة, محملة بالمساعدات الإنسانية والطبية لأهالي القطاع.

وقالت يديعوت أحرنوت الإسرائيلية, إن الجيش قرر ترحيل المتضامنين إلى دائرة الهجرة ليتم عودتهم إلى ديارهم, لافتة إلى أن طائرة ستقل المتضامنين التسعة عشر قريباً إلى ديارهم عقب الإفراج عنهم, وتسليمهم إلى سلطات الهجرة.

هذا واعتبرت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار اقتياد سفينة روح الإنسانية واعتقال المتضامنين الأجانب وضع دولة الاحتلال في مأزق كبير وكشف عن وجهها الحقيقي أمام العالم.

وقال الناطق باسم اللجنة علي النزلي إن هناك ضغطاً دولياً ودبلوماسياً شديداً على دولة الاحتلال من قبل الدول التي ينتمي إليها هؤلاء المتضامنون من أجل تأمين سلامة والإفراج عن رعاياهم ، حيث أن هناك ضغطاً من قبل أمريكا وايرلندا والدنمارك وقبرص والبحرين وقطر على دولة الاحتلال.

وذكر النزلي أن الاحتلال أفرج قبل قليل عن اثنتين من المتضامنين من حركة غزة الحرة من أصل 21 متضامناً كانوا على ظهر السفينة .

وكشف الناطق باسم اللجنة أن إحدى المتضامنات نقلت إلى المستشفى أثناء اقتحام فرقة الكوماندوز سفينة روح الإنسانية, كما دعا النزلي المؤسسات الدولية والحكومات والبرلمانات إلى التدخل الدولي والسريع من اجل الإفراج عن هؤلاء المتضامنين، مؤكداً أنه ما كان لدولة الاحتلال أن تقوم بهذا الاعتداء الجائر لولا سكوت المجتمع الدولي على جرائم الاحتلال في غزة أثناء الحرب الأخيرة وصمته على الحصار المفروض منذ أكثر من عامين.

ودعا النزلي حركة غزة الحرة وكل أحرار العالم لتحدي الاحتلال وإرسال المزيد من السفن واستمرار انتفاضة السفن، وثمّن الشجاعة والبطولة التي تحلى بها المتضامنون.

انشر عبر