شريط الأخبار

الحملة الفلسطينية الدولية تطالب بتدخل دولي للإفراج عن ركاب سفينة روح الإنسانية

03:36 - 01 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعربت الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار عن قطاع غزة بشبكة المنظمات الأهلية عن بالغ قلقها تجاه سلامة وصحة النشطاء والمتضامنين الذين كانوا على متن سفينة روح الإنسانية التي اقتحمتها قوات الاحتلال واقتادت من فيها عصر أمس بينما كانت على مشارف المياه الإقليمية لبحر غزة إلى ميناء اسدود الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمتة الحملة في ميناء الصيادين بغزة اليوم  حيث كان من المقرر ان تصل السفينة اليه يوم امس.

وقال أمجد الشوا عضو الحملة ومنسق شبكة المنظمات الأهلية ان سلطات الاحتلال لا تزال تحتجز واحداً وعشرين متضامنا كانوا على متن السفينة في مطار اللد الاسرائيلي بعد ان قامت بالتحقيق معهم لساعات طويلة.

واشار الى ان احد المتضامنين الذين كانوا على متن السفينة اصيب بجراح جراء الاعتداء الذي قام به جنود الاحتلال اثناء اقتحامه للسفينة.

واوضح ان قوات الاحتلال لا تزال تمنع محامي المتضامنين من الالتقاء بهم وان ممثلين عن سفارات الدول التي ينتمي لها المتضامنون التقوا بهم بمقر توقيفهم بمطار اللد بن غوريون حيث يهدد الاحتلال بترحيلهم.

واكد ان المتضامين الاجانب والعرب يرفضون ابعادهم ويطالبون بعودتهم الى قطاع غزة، مؤكدين مطالبتهم بالافراج عن احد عشر اسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال ورفع الحصار عن قطاع غزة.

واعرب عن تضامن كافة ابناء شعبنا الفلسطيني مع المتضامنين الاجانب الذين كانوا في مهمة انسانية للتضامن مع الاهل في قطاع غزة المحاصر.

واشاد بمعنوياتهم العالية وارادتهم الجبارة من اجل الوصول الى قطاع غزة للمساهمة في جهود كسر الحصار والتضامن مع ابناء شعبنا في قطاع غزة على الرغم من تهديدات الاحتلال لهم طوال رحلة سيرهم تجاه قطاع غزة.

واشار الى ان الاعتداء على سفينة روح الانسانية ليس غريبا على الاحتلال الاسرائيلي، ولم يكن الاول على سفن التضامن، حيث اعتدت قوات الاحتلال على سفينة الكرامة والاخوة اللبنانية والمروة الليبية قبل عدة أشهر، اضافة الى عمليات استهداف النشطاء الاجانب مثل ريتشل كوري وتوماس هاندرول وجيمس ميلر وغيرهم الكثير .

من جهته، استنكر عضو الحملة محسن ابو رمضان، اعتداء قوات الاحتلال على سفيينة روح الانسانية، مؤكدا ان ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق هؤلاء المتضامنين الأجانب والعرب بالأمس، هو عملية قرصنة بحق نشطاء سلام كانوا  في مهمة تضامنية للوقوف مع الشعب الفلسطيني.

وطالب ابو رمضان الضمائر الحية في العالم بسرعة التدخل للوقوف إلى جانب هؤلاء المتضامنين، معتبرا أن ما قامت به قوات الاحتلال يأتي ضمن سلسلة الاعتداءات اليومية بحق الشعب الفلسطيني والمتضامنين معه، محملا الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن سلامتهم وسلامة الطاقم بكامله.

واضاف أن ما حصل بالأمس يأتي تأكيدا على إصرار قوات الاحتلال بمواصلة الإجراءات التعسفية بحق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وانتهاكاته المستمرة للقانون الدولي ولكافة المواثيق والمعاهدات الدولية.

وشدد أبو رمضان على حق سفينة روح الإنسانية التي تقوم بمهمة إنسانية وتضامنية بالوصول إلى قطاع غزة حيث تحمل على متنها عددا من الشخصيات الاعتبارية من بينهم الحائزة على جائزة نوبل للسلام موريد ماجوير وعضو الكونغرس الامريكي الاسبق سينثيا ماكيني ومتضامنين عرب واجانب وصحفيين إضافة إلى طاقم السفينة و المساعدات الإنسانية والطبية.

واكد رفض المتضامنين لما يروجه الاحتلال بأنه سيقوم بايصال المساعدات التي كانت تحملها سفينة روح الانسانية من خلال معبر بيت حانون ايريز، مؤكدين على مطلبهم بأن يتم رفع الحصار عن قطاع غزة بشكل كامل.

من جهتها، اعربت حركة غزة حرة عن استنكارها الكامل لاقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي سفينة روح الانسانية معربة عن قلقها تجاه سلامة من كان على متنها.

واكدت في بيان قرأ خلال المؤتمر الصحفي على استمرار جهودها من أجل رفع الحصار وفتح المعابر بشكل كامل امام حركة الافراد والبضائع، معربة عن تضامنها مع شعبنا الفلسطيني في ظل الواقع الصعب الذي يعيشه، مؤكدة استمراها في تسيير السفن الى قطاع غزة على الرغم من اعتداء قوات الاحتلال على سفينة روح الانسانية.

واشارت الى أن المتضامنين يخوضون اضرابا عن الطعام في مكان احتجازهم بمطار اللد، حيث يرفضون ابعادهم بالقوة ويطالبون بدخولهم الى قطاع غزة والافراج عن سفينة روح الانسانية.

انشر عبر