شريط الأخبار

عزام لـ"فلسطين اليوم": لا يجوز شرعاً محاورة إسرائيل واستقالة عبد القادر صرخة تنبيه

10:24 - 01 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكد الشيخ نافذ عزام، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن إجراء أي شكل من أشكال الحوار مع إسرائيل يُعد مخالفاً لموقف الشرع.

وقال الشيخ عزام في حديثٍ خاص لـ"فلسطين اليوم":" لا يجوز تحت أي ظرف من الظروف وأياً كانت العوامل والأسباب، إجراء أي شكل من أشكال الحوار مع إسرائيل، كونها كيان قام باغتصاب أرضنا وحقوقنا المشروعة".

كما ورفض القيادي في الجهاد الإسلامي، إجراء أي حوار مع الإدارة الأمريكية، إلا إذا توقفت عن دعمها الأعمى الذي تقدمه لإسرائيل، وتعاملت بصورة موضوعية مع قضايا الشعب الفلسطيني والعرب والمسلمين.

على صعيدٍ منفصل، شدد القيادي عزام على ضرورة إنهاء حالة الانقسام القائمة على الساحة الفلسطينية كونها أضرت بالشعب الفلسطيني وبقضيته.

وقال بهذا الصدد:" لا يكمن أن يكون هذا هو الوضع المثالي الذي يطمح إليه الفلسطينيون، يجب أن نستأنف الحوار، وأن تكون هناك مرونة حتى نصل إلى التوافق الذي سيعيد ترتيب أوضاعنا بالشكل الذي يمكننا من الالتفات لمواجهة مخططات الاحتلال وعدوانيته".

وتعليقاً على استقالة حاتم عبد القادر من منصبه كوزير لشؤون القدس في حكومة سلام فياض برام الله، اعتبر الشيخ عزام هذه الاستقالة "صرخة تنبيه إضافية حتى نعالج أخطاءنا، ونتجاوز التقصير الموجود بحق المدينة المقدسة وما تواجهه من حملة تهويدية مسعورة"، مشيداً في ذات الوقت بعبد القادر ومواقفه الوطنية الحرة التي برزت خلال السنوات الماضية.

انشر عبر