شريط الأخبار

إسرائيل تمنع منتجات الألبان الفلسطينية من الدخول إلى القدس المحتلة اعتباراً من اليوم

09:04 - 01 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : رام الله

ذكرت الحملة الشعبية لتشجيع المنتجات الفلسطينية "الراصد الاقتصادي" أن قراراً إسرائيلياً سينفذ، اعتباراً من اليوم، بمنع منتجات الألبان الفلسطينية من الدخول إلى القدس، مطالبة السلطة الوطنية بالتعامل بالمثل مع المنتجات الإسرائيلية.

وكانت الحملة الشعبية لتشجيع المنتجات الفلسطينية "الراصد الاقتصادي"، نظمت أمس، ندوة اقتصادية ضمن فعاليات المخيم الشبابي الصيفي "قصور برهام" في قرية برهام برام الله، بعنوان "آليات تشجيع المنتجات الفلسطينية"، بحضور الشباب والفتيات أعضاء المخيم وقيادة المخيم.

وتحدث في الندوة الاقتصادية كل من عماد الهندي، مدير عام شركة المشروبات الوطنية (مراوي، كوكا كولا، اروى)، وأيمن صبيح، الأمين العام للاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، وصلاح هنية منسق عام "الراصد الاقتصادي".

وأجمع المتحدثون على ضرورة تشجيع المنتجات الفلسطينية، ووقف الانفصام في التعاطي مع مفهوم الوطنية، والتأكيد على أنه مفهوم شامل ومتكامل يعني الوطن، واقتصاد الوطن، والصمود، وفتح فرص العمل والتنمية، مشددين على أن رفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج الأجمالي من 17% إلى 25% سيؤدي إلى رفع عدد الوظائف إلى مئة الف وظيفة، وأن معادلة كل وظيفة جديدة في القطاع الخاص تعني تشغيل تسع وظائف مرافقة سواء شركات الدعاية والتسويق وشركات النقل وغيرها.

وشددوا على أن المنافسة غير العادلة هي مشكلة مستعصية، حيث تمنع المنتجات الفلسطينية من دخول القدس وإسرائيل، بينما لا تعامل المنتجات الإسرائيلية بالمثل، موضحين أن قرارا إسرائيليا سينفذ، اعتباراً من اليوم، بمنع منتجات الألبان الفلسطينية من الدخول إلى القدس، مؤكدين أن المستهلك هو صمام الأمان لحماية المنتج الفلسطيني، وأن سلة مشترياته يجب أن تحتوي على المنتجات الوطنية وزيادة نسبتها، مؤكدين دور الشباب وخصوصا في المدارس والجامعات في حماية المنتجات الفلسطينية ودعمها.

وأكدوا أن عناصر الجودة في المنتج الفلسطيني متحققة من خلال الرقابة والفحوصات داخل المصنع، وفحوصات من جهات خارجية، وفحوصات لأغراض التصدير للخارج، مؤكدين حرص الصناعة الفلسطينية على حقوق المستهلك، ولكن المستهلك يجب أن يعي حقوقه ويطالب بها من أجل منتج فلسطيني عالي الجودة وبسعر منافس.

انشر عبر