شريط الأخبار

الطيبي: ليبرمان شخص غير مرغوب فيه لا في إسرائيل ولا خارجها

08:00 - 01 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

عقد الكنيست يوم أمس، جلسة للتوصية على تمديد سريان مفعول إعلان حالة الطوارئ في إسرائيل.

وقال النائب العربي في الكنيست أحمد الطيبي، في كلمته بالجلسة: "موقفنا من هذا الموضوع واضح، دائماً عارضنا وما زلنا نعارض، ولا مكان أصلاً للتصويت على تمديد حالة الطوارئ حيث أن "دولة" طبيعية لا تقوم بالتمديد يليه تمديد".

ثم تطرق الدكتور الطيبي إلى تصريحات الرئيس الفرنسي ساركوزي والتي قارن فيها بين وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان وبين لوبان الفاشي:" هذا ما قلناه منذ فترة طويلة وأضفنا إليه اسم هايدر،و هذا يؤكد أن ليبرمان شخص غير مرغوب فيه لا هنا ولا هناك. ولكنه ليس الوحيد في هذه الرؤية الفاشية".

وأضاف الطيبي ما أثار فضول المتواجدين في الجلسة: "أن ساركوزي قال عن ليبرمان عبارة أسوأ حتى من هذه، وكل ما قاله صحيح سواء الذي نُشر أو الذي لم يُنشر".

واختتم الطيبي كلامه بالقول: "لقد اغتاظ الإسرائيليون من تدخل ساركوزي في الشؤون الداخلية لإسرائيل بأن يوصي نتنياهو بإقالة ليبرمان من منصبه، بينما الإسرائيليون يتدخلون في الانتخابات الأمريكية، وتعيين أعضاء مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأمريكي، وفي شؤون فرنسا، والدول العربية، حتى أنهم يتدخلون في قرارات سعد الحريري بضم حزب الله إلى الحكومة اللبنانية، ولبنان دولة ذات سيادة".

وخلص:" مجمل الأمر، مَن لا يريد أن يتدخلوا في شؤونه يجب ألا يتدخل في شؤون الآخرين، ومَن لا يريد أن يقولوا له ماذا عليه أن يفعل يجب ألا يعيّن فاشياً كوزير للخارجية".

انشر عبر