شريط الأخبار

مطالبات بتعويض اليهود أسوة باللاجئين الفلسطينيين

06:39 - 30 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة

كشفت مصادر مطلعة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أعدت مؤخرا "ورقة عمل" رفعتها إلى أصحاب القرار في القيادة الإسرائيلية، تسلط الضوء على الممتلكات اليهودية في الدول العربية التي اضطر أصحابها لتركها بعد قيام إسرائيل في العام 1948.

وذكرت المصادر لصحيفة المنار نقلا عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاسرائيلية أن طاقما خاصا في الوزارة وبالاستعانة بباحثين من مراكز بحث إسرائيلية، قام بإعداد بعض الاقتراحات والتوصيات حول هذه القضية التي وصفها المسؤول الإسرائيلي بالمهملة.

وأضافت المصادر أن من بين النصائح والتوصيات التي جاءت في الورقة المذكورة ضرورة طرح مسألة تعويض اليهود الذين اضطروا لترك أموالهم وممتلكاتهم في الدول العربية والهجرة إلى إسرائيل، وأن تطرح هذه المسألة في إطار أي اتفاق سلام إقليمي تسعى إليه الإدارة الأمريكية، وأن يتم تعويض اليهود بشكل ملائم وأن يكون طرحها بالتوازي لمسألة تعويض اللاجئين الفلسطينيين.

وأكدت المصادر أن اتصالات جرت بشكل متقطع بين حكومات إسرائيل وأنظمة عربية خلال السنوات الماضية بهذا الخصوص، وتحدثت الورقة عن قطع شوط كبير مع هذه الدول التي تقدم بعضها باقتراحات لتعويض اليهود عن ممتلكاتهم، إلا أن اتفاقيات وتفاهمات نهائية حول هذا الموضوع لم يتم التوصل إليها، وحسب هذه الورقة فان بعض الأطراف والجمعيات اليهودية لعبت دورا كبيرا في إدارة هذه الاتصالات.

وفي هذا الإطار كشفت مصادر يهودية في الولايات المتحدة عن اتصالات ومشاورات لتشكيل صندوق يهودي خاص يأخذ على عاتقه إعادة إعمار وصيانة الكنس اليهودية الموجودة في الدول العربية من خلال اتصالات ولقاءات مع الحكومات والمؤسسات الرسمية في الدول المعنية.

انشر عبر