شريط الأخبار

"الحملة الفلسطينية الدولية" تحمل الاحتلال مسؤولية سلامة ركاب سفينة "روح الإنسانية"

05:30 - 30 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم : غزة

استنكر الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار في شبكة المنظمات الأهلية قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بمحاصرة ومهاجمة سفينة "روح الإنسانية" واحتجاز طاقمها وركابها واقتيادهم إلى احد الموانئ الإسرائيلية وذلك عند محاولتها دخول المياه الإقليمية لقطاع غزة.

وأشارت الحملة في بيانٍ لها وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه،  إلى أن سفينة "روح الإنسانية" التي تسيرها حركة غزة حرة كانت تقوم بمهمة إنسانية تضامنية إلى قطاع غزة وتحمل على متنها نشطاء دوليين وعرب من بينهم السيدة موريد ماجوير الحائزه على جائزة نوبل للسلام والسيدة سينثيا ماكيني العضو الاسبق في الكونغرس الأمريكي وصحفيين  إضافة الى طاقم السفينة وكميات من الأدوية والمستلزمات الطبية والتي تحتاجها مشافي القطاع إضافة الى كميات رمزية من الاسمنت واشتال الزيتون.

واعتبرت أن عملية القرصنة التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق سفينة "روح الإنسانية" تضاف إلى سجل الجرائم التي يواصل الاحتلال الإسرائيلي ارتكابها بحق أبناء الشعب الفلسطيني والمتضامنين معه.

وأكدت الحملة أنه ليس غريباً على الاحتلال الذي ينتهك كافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية و يقتل المدنيين وبخاصة الأطفال والنساء ويستهدف الطواقم الطبية والمؤسسات المدنية أن يعتدي على المتضامنين الأجانب ويمنع وصول السفن التضامنية إلى قطاع غزة.

وحمّلت الحملة الفلسطينية الدولية الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة ركاب وطاقم سفينة روح الإنسانية، مطالبةً في ذات الوقت المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال بإطلاق سراح ركاب السفينة وطاقمها وتمكينهم من الوصول إلى ديارهم  أو السماح لهم  الوصول إلى قطاع غزة وعدم التعرض لهم وضمان سلامتهم.

انشر عبر