شريط الأخبار

زكارنة: ارتياح بين موظفي السلطة بعد إعلان دفع الرواتب في موعدها رغم أزمتها

09:21 - 30 حزيران / يونيو 2009

زكارنة: ارتياح بين موظفي السلطة بعد إعلان دفع الرواتب في موعدها رغم أزمتها

فلسطين اليوم- رام الله

أكد بسام زكارنة رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية اليوم الثلاثاء، أن هناك أزمة مالية حقيقية تتعرض لها السلطة الوطنية، لكنها أعلنت عن دفع الرواتب في موعدها قبل السابع من الشهر القادم مما أبدى ارتياحاً بين الموظفين.

 

وأوضح زكارنة، أن حكومة رام الله تثبت يوما بعد يوم تحملها لمسؤولياتها تجاه الموظفين من حيث دفع المستحقات وانتظام الرواتب وتشكيل لجان للحوار مع النقابة لإنهاء الملفات العالقة، وأن الحكومة تتحمل المسؤولية عن توفير الرواتب في كل الظروف.

 

وقال زكارنة:"إن النقابة تتابع مع الحكومة جميع المطالب وعلى رأسها احتساب سنوات التنظيم للفصائل الفلسطينية والعلاوة الإدارية ودفع مبلغ ال25 مليون بدل تأخير الرواتب وترقيات من مؤهلهم دون البكالوريوس والمكافأة للمتقاعدين وتطبيق القانون الدبلوماسي وتنفيذ اللائحة للقانونيين"، مؤكداً ضرورة تفعيل اللجان بين النقابة والحكومة.

 

وبين زكارنة أن جميع المطالب تم إرسالها برسالة للأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور حسن أبو لبدة والذي وعد بدراستها والتحاور مع النقابة حولها وفق القانون والنظام.

 

وناشد الدول المانحة والدول العربية الإيفاء بالتزاماتها تجاه دعم الموازنة لكي تستقر الأمور المالية، مبيناً أن الحكومة استدانت من البنوك لدفع الرواتب ولا يعقل أن يقبل العالم أن تبقى حياة 165 ألف موظف وعائلاتهم في حالة قلق على رواتبهم، مطالبا تخصيص مساعدات خاصة وثابتة لبند الرواتب.

 

وأكد زكارنة، أن النقابة ستتابع حقوق الموظفين، مطالباً الحكومة بالسعي لإنهاء جميع الملفات العالقة للموظفين.

انشر عبر