شريط الأخبار

لخدمة الصيادين والمصطافين.. بلدية خانيونس تفتتح عيادة على شاطئ البحر

11:30 - 29 تشرين أول / يونيو 2009

لخدمة الصيادين والمصطافين.. بلدية خانيونس تفتتح عيادة على شاطئ البحر

فلسطين اليوم- خانيونس

إفتتحت بلدية خانيونس وجمعية الرحمة الخيرية (عيادة المواصي الخيرية) الواقعة على شارع الرشيد الموازي لشاطىء البحر لخدمة السكان القاطنين في غرب المدينة والصيادين وعموم المصطافين.

وأكد محمـد الفـرا رئيس البلدية، أهمية إفتتاح العيادة الطبية في المنطقة المذكورة والتي تأتي ضمن جهود البلدية الرامية إلى تعزيز علاقتها بالمجتمع والتخفيف من معاناة السكان، من خلال تلقيهم خدمةً طبية متكاملة بدلاً من التوجه لمركز المدينة للحصول على العلاج الكامل.

وأضاف الفـرا أن البلدية وبالتعاون مع جمعية الرحمة قامتا بإفتتاح عيادة المواصي، مشيراً في ذات السياق إلى أن تكاليف الكشف والأدوية ستكون رمزية للغاية من أجل سهولة الحصول على الخدمة الطبية المتكاملة.

وأوضح الفـرا أن البلدية لديها العديد من البرامج والمشاريع التي تعمل على تلبية كافة إحتياجات المجتمع المحلي من أجل دفع عجلة التطور قدماً إلى الأمام، مبيناً أن البلدية قامت في مراحل سابقة بإعادة تنظيم مناطق الإصطياف وتوزيعها بطريقة جغرافية سليمة، إلى جانب تنفيذ أعمال تسوية لشارع الرشيد بالكامل البالغ طوله تسعة كيلو مترات تقريباً، فضلاً عن تركيب أعمدة إنارة للشارع

ودعا الفـرا كافة سكان المواصي إلى التوجه للعيادة الطبية من أجل الإستفادة من خدماتها المقدمة والتي وجدت أصلاً لخدمتهم والتخفيف من معاناتهم في التنقل إلى المدينة، لافتاً إلى أن البلدية على إستعداد تام من أجل تقديم المساعدة الكاملة لعموم السكان وتسخير خدماتها المختلفة من أجل راحة المواطنين.

وبين أن منطقة المواصي تحظى بخطة تطوير من الدرجة الأولى كون المنطقة حرمت خلال الفترة السابقة من التطور في كافة مناحي الحياة بسبب الإحتلال الإسرائيلي الذي جثم على ثلث مساحة المدينة طيلة العقود السابقة، مشيراً إلى أن البلدية قامت بعمل ترتيبات على شاطىء البحر من خلال الاتفاق مع جمعية دار الكتاب والسنة والهلال الأحمر ووزارة الصحة بتوفير ثلاثة سيارت للإسعاف والطوارىء لخدمة المصطافين.

ومن جانبه أكد الأستاذ إسماعيل المصري رئيس جمعية الرحمة الخيرية على أهمية الجهود المبذولة من أجل التخفيف من حدة المعاناة القائمة التي تعصف بالشعب الفلسطيني جراء الحصار الجائر والظالم المفروض على شعبنا بالقوة، لافتاً إلى أن الجمعية ستقوم خلال الفترة المقبلة بتنويع الخدمة الطبية في العيادة وفتح تخصصات جديدة لتقديم خدمات متميزة في مجال الطب بكافة تخصصاته.

انشر عبر