شريط الأخبار

حكومة رام الله :لا وجود لأزمة تتعلق برواتب الموظفين بالرغم من المشاكل المالية

08:28 - 29 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

اقرّ وزير الخارجية بحكومة رام الله الدكتور رياض المالكي بوجود ازمة مالية حادة تعانيها السلطة والحكومة, لكنه استبعد حدوث أزمة تتعلق بدفع برواتب الموظفين, وذلك نتيجة اعتماد الحكومة على القروض البنكية لتغطية العجز المالي ودفع الرواتب بشكل دوري رغم تراكم تلك الديون والتي وصلت الى نحو نصف مليار دولار .

 

وقال الدكتور المالكي في تصريحات أدلى بها لوكالة معا ان الحكومة تعاني أزمة مالية متراكمة بسبب تراجع وفاء الدول المانحة بالتزاماتها المالية مشيرا الى جهود حثيثة تبذلها السلطة بقيادة الرئيس ابو مازن ورئيس الوزراء الدكتور فياض لحث تلك الدول على الوفاء بالتزاماتها المالية دون ان يسميها."

 

وأضاف ": لا اعتقد ان يكون هناك ازمة رواتب لان الادارة الامريكية التزمت بدفع مبالغ لوزارات السلطة , ونحن نعتمد على القروض البنكية لتغطية النقص , واعلن المالكي ان الدكتور فياض سوف يتوجه لواشنطن قريبا لحثها على التسريع بدفع الاموال ".

 

واضاف ":ان الأزمة المالية ستتفاقم في حال استمرار هذ التراجع في دعم المانحين ".

 

وارجع المالكي سبب استنكاف الدول عن دفع مستحقاتها , بسبب الازمة المالية العالمية اضافة الى ما اسماها "مزاجية تلك الدول".

 

وكانت الدول المانحة تعهدت بدفع مبلغ 7.7 بليون دولار الى السلطة الفلسطينية لدعم خطتها التنموية للأعوام الثلاثة 2008-2010. وفي مؤتمر شرم الشيخ الذي خصص لإعادة إعمار قطاع غزة بعد الحرب الأسرائيلية الأخيرة، قرر المانحون تمويل برنامج اعادة اعمار القطاع بقيمة 5.5 بليون دولار.

انشر عبر