شريط الأخبار

محلل لـ"فلسطين اليوم": خطاب مشعل تضمن تحولات في سياسة "حماس" وثوابتها

05:28 - 28 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم : دمشق

أكد المحلل السياسي والكاتب الصحفي الفلسطيني حسام كنفاني، أن الخطاب الأخير لخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لـ"حماس"، في دمشق، تضمن تحولات في سياسة حركته وثوابتها، رغم محاولته إضفاء طابع من الصرامة عليه.

وقال كنفاني في تصريحاتٍ خاصة لـ"فلسطين اليوم" :" من مطلع الخطاب حتى نهايته، عمد مشعل على خلط الرسائل، منها ما هو موجه إلى الداخل الفلسطيني وجماهير "حماس"، ومنها ما هو موجه إلى الإدارة الأمريكية حصراً، على أن تتكفل هي بفك شيفرته وعزله عن باقي المواقف التي رفع خلالها مشعل سقف خطابه وأبقاه ضمن سقف النفس المقاوم".

وأضاف:" في المطلق كان خطاب مشعل مشابهاً للخطاب العربي العام، الذي تزخر به بيانات الجامعة العربية في أعقاب القمم الدورية، حتى أنه كاد يلامس مواقف سلطة محمود عبّاس من خطابي أوباما ونتنياهو".

وأشار إلى أن الجديد في خطاب "حماس" عموماً، ومشعل خصوصاً، أنه في ظرف أقل من أسبوعين، تم ترسيخ فكرة قبول الحركة الإسلامية ضمناً بفكرة "حل الدولتين"، من دون أن يتضمن اقتراح هدنة السنوات العشر، التي كانت الحركة  تعلنها في السابق، ما يشكّل مرحلة جديدة في إستراتيجيتها.

ولفت المحلل والكاتب الصحفي الفلسطيني، إلى أن موقف "حماس" هذا مشابه لبدايات التحوّل في حركة "فتح" ومنظمة التحرير الفلسطينيّة، ولاسيما في مضمون هذه الدولة الذي أصبح خاضعاً للمفاوضة والمساومة، سواء بالنسبة للقدس أو المستوطنات أو اللاجئين أو حدود العام 1967.

انشر عبر