شريط الأخبار

إسرائيل تخطط لضم أكثر من 139 ألف دونم من الأراضي الشرقية للضفة

01:11 - 28 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-القدس

أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن مخطط حكومة الاحتلال هو ضم ما مساحته اكثر من 139 ألف دونم من أراضي المنطقة الشرقية في الضفة الغربية وتسجيلها لدى ما يسمى 'مكتب تسجيل الاراضي في مستوطنة معاليه أدوميم '.

 

وأضافت في بيان صحفي، اليوم، أن هذا هو المخطط الأخطر الذي سيؤدي إلى خلق الكنتونات الموزعة والمعزولة ضمن سياسة إسرائيلية لتقطيع أوصال الضفة الغربية،وإجهاض إقامة الدولة الفلسطينية المتواصلة جغرافيا.

 

وأوضحت الجبهة أن ما تنوي حكومة الاحتلال مصادرته من أراضي لصالح مستوطنة 'معاليه أدوميم 'يشمل مساحات واسعة تمتد من براري عرب التعامرة والعبيدية والرشايدة، وكذلك كامل الساحل الغربي للبحر الميت واراضي النبي موسى، في عملية نهب وقرصنة مفضوحة للاراضي الفلسطينية لصالح الغول الاستيطاني.

 

وأضافت أن حكومة الاحتلال تؤكد من جديد تحديها للمجتمع الدولي بشكل واضح، حيث طالبت اللجنة الرباعية ومجموعة الثمانية حكومة الاحتلال بوقف الاستيطان، لكنها ماضية في مخططاتها الاستيطانية، مؤكدة أن على العالم بأسره التنبه لمخططات الاحتلال التي تحطم كل جهد دولي من أجل السلام في المنطقة.

 

وأكدت الجبهة أن الاستيطان اليهودي بكافة أشكاله ومسمياته غير شرعي، ويشكل عقبة كبرى في طريق السلام وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وأن سياسية الاحتلال القائمة على خلق الكنتونات تشكل خطرا على المنطقة ودليلا على العقلية الاسرائيلية الارهابية والعنصرية التي تمارس بحق الاراضي الفلسطينية.

 

وطالبت الجبهة المجتمع الدولي واللجنة الرباعية الدولية والادارة الامريكية ومجموعة الثمانية الى تحمل مسؤولياتها والزام حكومة الاحتلال بوقف الاستيطان ومصادرة الأراضي، والخروج من لغة البيانات الدبلوماسية الى التطبيق الفعلي على أرض الواقع، وحذرت من مغبة التضليل الإعلامي الذي تمارسه حكومة الاحتلال لخداع الرأي العام العالمي، وتسويق نفسها إعلاميا في العالم.

انشر عبر