شريط الأخبار

دويك يتهم السلطة بالتقصير في الإفراج عن النواب ويطلق حملة دولية للإفراج عنهم

10:33 - 28 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

اتهم رئيس المجلس التشريعي المفرج عنه د.عزيز دويك اليوم , قادة السلطة الفلسطينية بالتقصير في إطلاق سراح المعتقلين الأسرى من النواب بالرغم من استمرار اعتقالهم ل3سنوات حتى الآن, وأعلن عن انطلاق الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين في سجون الاحتلال في الذكرى الثالثة لاختطافهم .

 

جاءت تصريحات الدويك خلال مؤتمر صحفي اليوم بمدينة رام الله  اعلن خلالها عن انطلاق الحملة التي تسعى لعمل بجهد مع الفعاليات المحلية والعربية والدولية لإطلاق سراح النواب والتعريف بقضيتهم المهملة بشكل مقصود.

 

وقال دويك " إن أي قضية سياسية لم تنل قدرا من الإهمال والتهميش بالقدر الذي نالته قضية اختطاف أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني، الأمر الذي يعني أن تعتيما فرض على القضية التي تبدوا سوءة النظام الديمقراطي العالمي، وتنكشف عورته، فهو نظام يكيل بمكيالين، حيث يقبل نتائج العملية الديمقراطية، طالما اتفقت مع تصوراته، أو مصالحه، أما في الحال الذي تتعارض فيها النتائج مع مصالحه، فانه يرفضها، ويتهمها ".

وانتقد الدويك الذي تلى بيان انطلاق الحملة تجاهل العالم الذي يتغنى بالحرية والديمقراطية لعملية اختطاف النواب من قبل الاحتلال ، مؤكدا بأن ما جرى من حملة اعتقالات للنواب هي عملية سياسية مقصودة، وأضاف "  إن هذه الحملة من أولها إلى آخرها منافية للكامل بالمنطق، ولكل قيم العادلة والنزاهة، ولكل مبادئ الديمقراطية، والإنسانية ومتناقضة مع كل الشرائع والقوانين، وساخرة من الأعراف بما في ذلك حصانة البرلمانيين ".

وأشار أن هذه الحملة كان واضحا أنها اعتقالات سياسية بامتياز، تعكس روح الثأر والانتقام، لحادث أسر الجندي الإسرائيلي، وتخفي في ثناياها،  تحقيق هدف دنيء يتمثل بتعطيل المؤسسة التشريعية، وشل أعمالها، وإجهاض نجاح تجربتنا الديمقراطية في فلسطين، والتمهيد لإدخال الساحة الفلسطينية تحت طائلة الصراع، الفتنة والخلاف ".

وقال دويك " لقد أمضى نوابنا ووزرائنا من القهر والتنكيل والمعاناة، في ظروف اعتقالية غاية في التعسف وعاملة وحشية من السجان، غايتها اهانة رموز شعبنا وقادته، وأحكام بالسجن، غايتها انتهاء فترة المجلس التشريعي، ونوابنا ، خلف القضبان ".

وأشار دويك إلى أنه خرج حاملا رسالة الأسرى إلى العالم ومعاناتهم ، وأوضح بأن قضية لقائه مع محمود عباس قائمة حتى الآن .

انشر عبر