شريط الأخبار

"صوافطة" يكشف عن جهود تبذل لإنهاء ملف الاعتقالات السياسية

08:56 - 28 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أكد فازع صوافطة الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية وجود جهود تبذل من أجل إنهاء ملف الاعتقالات السياسية لتهيئة الأجواء من أجل توقيع اتفاقية مصالحة تنهي الانقسام الفلسطيني.

 

وقال صوافطة، في أول تصريح له عقب الإفراج عنه من سجون السلطة الفلسطينية:" فور خروجي من السجن تواصلت مع القنصل المصري هيثم الشربتلي وتحدثت معه عن الحوار والاعتقالات السياسية"، مشيرًا إلى وجود جهود تبذل على الأرض حتى يتم إنهاء هذا الملف حتى السابع من يوليو المقبل.

 

وأضاف "المفترض أنّ هناك جهدًا مصريًّا ومن كل المعنيين لإنجاز هذا الملف، من أجل المحافظة على النسيج الاجتماعي الفلسطيني، وتوحيد الجهود في مواجهة الاحتلال الصهيوني، ومجابهة التحديات التي تلم بالقضية الفلسطينية".

 

وعبر صوافطة عن أمله أن تتكلل الجهود الرامية إلى توحيد الصف الفلسطيني بالنجاح، وتطوى هذه الصفحة المؤلمة من تاريخ الشعب الفلسطيني ليتفرغ بشكل مطلق لاستكمال مشروع التحرير وبناء الدولة.

 

من جهة أخرى، أشاد صوافطة بخطاب رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، مؤكداً أنه خطاب "يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني ويتمسك بحقوقه".

 

ووصف صوافطة في تصريح صحفي مكتوب أمس، خطاب مشعل بـ"التاريخي"، موضحًا انه حمل رسائل إيجابية كثيرة للداخل وللخارج، كما أنه طمأن الشارع الفلسطيني على تمسك الحركة بالثوابت الوطنية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

انشر عبر