شريط الأخبار

رئيس المحكمة العليا "الإسرائيلية" السابق: اليهود يريدون رمي العرب في البحر

08:52 - 28 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

انتقد رئيس المحكمة العليا “الإسرائيلية” السابق، القاضي أهرون براك انحسار الديمقراطية في “إسرائيل” وقال إن اليهود فيها يرغبون برمي العرب في البحر داعياً لجعلها دولة لكل مواطنيها.

 

وأوضح براك الذي تقاعد قبل 3 سنوات من رئاسة المحكمة التي تعد قمة وأوضح براك الذي تقاعد قبل 3 سنوات من رئاسة المحكمة التي تعد قمة جهاز القضاء “الإسرائيلي” أن المواطنين العرب يتعرضون لتمييز منهجي وتابع “نحن دولة يهودية ديمقراطية، وأنا لا أتنازل عن ذلك، فلكل يهودي حق أولي في الهجرة إلى البلاد، ولكن في اللحظة التي يصل فيها، فإن حقوقه يجب أن تكون مساوية لحقوق العرب”.

 

وقال براك: “إذا سألت يهودياً عما إذا كان يؤيد المساواة مع العرب، فهو سيجيب: “بالتأكيد” وإذا سألته عما إذا كان يؤيد إلقاءهم في البحر، فهو سيجيب بالتأكيد أيضا”.

 

وبحسبه فإن وضع حقوق الإنسان في “إسرائيل” غير مريح. واختتم محذرا بالقول: “إذا لم نجد طريقة للعيش بسلام مع الأقلية العربية في البلاد، فلن نجد طريقة للعيش بسلام مع أنفسنا”.

 

وأثارت أقواله ردود فعل كثيرة، وخاصة بسبب تأييده ل”دولة المواطنين” ونقلت وسائل إعلام عبرية، أمس، عن مسؤولين كبار في الجهاز القضائي قولهم إنه “أصيب بالجنون”.

انشر عبر