شريط الأخبار

أسرى النقب يشتكون من انتشار خطير للأمراض الجلدية

08:34 - 28 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-جنين

يشتكي أسرى سجن النقب الصحراوي من انتشار الأمراض الجلدية المختلفة بينهم صيفا بشكل كبير وخطير، لا سيما مرض الاسكابيوس والذي يلازم بعض الأسرى حتى بعد الإفراج عنهم.

 

وينتشر مرض الاسكابيوس - مرض جلدي معد- في صفوف أسرى النقب خاصة في الخيام التي تحوي المئات من الأسرى، في ظل ظروف اعتقالية سيئة للغاية، بحسب فؤاد الخفش، الباحث في شؤون الأسرى.

 

وذكر الخفش أن الأوضاع الصحية سيئة للغاية بسبب عدم اهتمام إدارة السجن بالأوضاع الصحية، وقال:" باتت الخيام وما حولها مرتعا للحشرات والجراثيم والروائح الكريهة وانتشار الأمراض الجلدية في صفوفهم وهو ما يحدث في أكثر السجون بشكل عام". 

احمرار الجلد 

وذكر الأسير المحرر محمود خالد من جنين أن مرض الاسكابيوس يترك بقعا حمراء مع استمرار الحك الشديد، خاصة في الأماكن الحساسة ومن ثم ينتقل إلى بقية

أجزاء الجسم، مشيراً إلى أن إدارة السجن لا تعطي الدواء المناسب.

 

وبين أن المرض يخرج عن السيطرة في ظل عدم تلقي أدنى رعاية طبية من قبل الإدارة، كما أن انتشاره بالغ السهولة نظرا لحالة الاكتظاظ الشديدة بين الأسرى

 

وكانت عدد من الجمعيات التي تعنى بشؤون الأسرى طالبت وبشكل دائم إجراء الفحوصات اللازمة للأسرى لتحديد أسباب ونوعية الأمراض الجلدية التي يصاب فيها الأسرى.

 

وبينت أن إدارة السجن تهمل علاج الأسرى وتغض الطرف عن هذه القضية الحساسة والخطيرة التي أصبحت كابوساً يقض مضاجع الأسرى.

 

انشر عبر