شريط الأخبار

بالتزامن مع وصولهما للقاهرة.. الخلاف يشتد بين فتح وحماس حول ملف المعتقلين السياسيين

08:54 - 27 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

قال عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية إن حركته ترفض مبدأ الاعتقال السياسي وتحاول الضغط وبالعمل مع الرئاسة الفلسطينية لتأمين إطلاق سراح أي شخص لا مبرر لاعتقاله، موضحاً في الوقت ذاته أن مجموع ما تم إطلاق سراحه حتى الآن 84 معتقلاً سياسياً خلال أسبوع.

 

وقال الأحمد إن فتح تقر بأن حماس جزء من النسيج الوطني الفلسطيني وهي لا تمثل الشعب الفلسطيني كباقي الفصائل الفلسطينية، موضحاً أن الانفتاح على حركة حماس من الغرب سببه تشجيع الحركة حتى تكون جزء من الكل الفلسطيني.

 

من جهته علق ممثل حركة حماس في لبنان أسامة حمدان خلال تصريحات تلفزيونية على تصريحات الأحمد بالقول إن حركة حماس تتحدث عن 830 معتقلاً من أبنائها في سجون السلطة، وانه جرى اعتقال 47 كادراً من الحركة بالتزامن مع إعلان رئيس السلطة محمود عباس الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين.

 

وقال حمدان إن حركته لا تبحث عن الاعتراف بها مقابل التنازل عن حقوق شعبنا الفلسطيني ولا تستجدي هذا الاعتراف، مضيفاً أن حركة حماس لديها أوراق قوة قد تجبر الغرب على مفاوضتها دون التنازل عن حقوقها.

 

وحول أوراق القوة الموجود لدى فتح قال الأحمد إن حركته لديها أوراق ضغط أخلاقية ومادية للضغط على الإدارة الأمريكية، مستذكراً بذلك رضوخ الولايات المتحدة للحوار مع منظمة التحرير الفلسطينية.

 

انشر عبر