شريط الأخبار

كأس القارات منحت مصر مساندة جماهيرية قبل استئناف تصفيات كأس العالم

05:05 - 27 تشرين أول / يونيو 2009

القاهرة (رويترز) - خلفت كأس القارات روحا جديدة من المؤازرة الجماهيرية والتوحد خلف منتخب مصر قبل أيام قليلة من استئناف التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

 

وجاء الأداء الراقي لمصر أمام البرازيل وايطاليا ليبعث املا جديدا في امكانية تحقيق بطل افريقيا حلم الملايين من جماهيره بالظهور في جنوب افريقيا مجددا خاصة وأن المنافسين في التصفيات لا يرقون بأي حال من الاحوال الى قوة أكثر منتخبين فازا بكأس العالم.

 

وخسر منتخب مصر أمام منتخب البرازيل بطل العالم خمس مرات وحامل لقب كأس القارات بنتيجة 4-3 بعد احتساب ركلة جزاء مثيرة للجدل ضده في اللحظات الأخيرة من اللقاء كما حقق فوزا تاريخيا على منتخب ايطاليا بطل العالم أربع مرات وحامل لقب كأس العالم بهدف مقابل لا شيء.

 

وخسر منتخب مصر في المباراة الثالثة أمام الولايات المتحدة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء ليفشل في التأهل للدور قبل النهائي بفارق الأهداف.

 

وقال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري ان حالة التوحد باتت واضحة للعيان من خلال المؤازرة غير المسبوقة للمنتخب خاصة عندما تعرض لحملة تشكيك واتهامات باطلة من صحف جنوب افريقيا.

 

وكانت بعض صحف جنوب افريقيا قد ادعت ان اللاعبين المصريين تعرضوا للسرقة في جوهانسبرج بسبب قيامهم باستضافة عاهرات في مقر بعثة الفريق.

 

واضاف زاهر لرويترز "الجماهير لم تقبل التشكيك في اخلاقيات لاعبيها بهذا الشكل ولذا فقد سارعت بالتأكيد على مساندة المنتخب في المرحلة المقبلة".

 

وتابع زاهر "يخطيء من يظن اننا اغلقنا ملف المشاركة في كأس القارات لاننا سنستعيد اللحظات المشرفة لمنتخب مصر اثناء مشاركته في هذه البطولة لانها لحظات لا تنسى وربما لا تتكرر".

 

واشار زاهر الى ان الفوز على منتخب ايطاليا بطل العالم انجاز غير مسبوق وان الاهداف الثلاثة والاداء الرائع امام البرازيل امر يدعو للفخر.

 

وقال زاهر "اذا كانت هناك سلبيات حدثت امام المنتخب الامريكي فليس معنى ذلك ان نطمس المشاركة الرائعة في بطولة القارات".

 

ورغم الاخفاق امام الولايات المتحدة وخروج المنتخب المصري من الدور الاول لبطولة القارات الا ان حسن شحاتة مدرب مصر يعتبر ان ما حدث في جنوب افريقيا اعاد الثقة تماما للفريق.

 

وقال شحاتة لرويترز "لقد اجتهدنا واجدنا وحظينا بتشجيع هائل من جماهير القارة السمراء.. واعتقد اننا اسعدنا جماهيرنا ايضا".

 

وأضاف "بالتأكيد أخطأنا التقدير أمام امريكا وكانت هناك ظروف قاسية اقوى منا وتعرض التشكيل الرئيسي لهزة عنيفة بسبب اصابة بعض العناصر الرئيسية فجاءت الهزيمة لتفسد فرحة جماهيرنا (لكننا) نعد بالا يتكرر ذلك".

 

وسيستضيف منتخب مصر نظيره الرواندي في الخامس من يوليو المقبل في تصفيات المجموعة الثالثة الافريقية المؤهلة لكأس العالم في لقاء مؤجل من الجولة الثالثة ولن يكون أمام بطل افريقيا الذي يملك نقطة واحدة من مباراتين سوى الفوز للاقتراب من منتخب الجزائر المتصدر برصيد سبع نقاط إذ لا يتأهل إلا صاحب الصدارة فقط إلى جنوب افريقيا.

 

وقال شحاتة "ما يهمنا الان استثمار حالة التوحد الموجودة خلف المنتخب لنعيد ترتيب اوضاعنا في تصفيات كأس العالم بداية من مباراتنا مع رواندا".

 

من جانبه قال فتحي نصير المدير الفني للاتحاد المصري انه لم يشعر في اي وقت سابق بحرص الجماهير على منتخب بلادها كما يحدث في هذه الايام.

 

واضاف نصير لرويترز "عاشت المدن المصرية فرحة غير مسبوقة عندما رأت منتخبها يولد من جديد في بطولة القارات والان تترقب هذه الجماهير تكرار الاداء الراقي في تصفيات كأس العالم".

 

ويؤكد فتحي سند رئيس تحرير صحيفة اخبار الرياضة انه رغم صعوبة مهمة المنتخب في تصفيات كأس العالم الا ان حالة التوحد التي تعيشها الجماهير خلف المنتخب تجعل بامكانه ان يحقق المستحيل.

 

واضاف سند "عشرون عاما ننتظر التأهل للمونديال وفي كل مرة تعطلنا اشياء صغيرة عن تحقيق الحلم لكن حان الوقت لان نواجه التحدي ونفوز بمبارياتنا الاربع المتبقية في التصفيات."

 

ولم يتأهل منتخب مصر إلى نهائيات كأس العالم منذ عام 1990 لكنه سيكون في حاجة للفوز بكل مبارياته المتبقية حتى يحافظ على فرص الظهور في جنوب افريقيا والا يكون في حاجة إلى انتظار نتائج المنافسين.

 

ويرى شوقي غريب مساعد مدرب منتخب مصر ان الفريق قادر علي تحقيق معادلة الفوز بالمباريات الاربع مشيرا الى ان الجهاز الفني اعتاد من اللاعبين أن يكونوا علي قدر المسؤولية.

 

واضاف غريب "ايجابيات بطولة القارات كانت أكثر من السلبيات وخاصة في مباراتي البرازيل وايطاليا أما ما حدث في مباراة أمريكا فلا أريد التحدث عنه.. لن أسوق أي تبريرات ولكننا كما قلنا من قبل نعتذر لكل جماهير مصر عن عدم تحقيق أملهم في التأهل للمربع الذهبي بالبطولة".

 

وأكد غريب ان فرصة مصر في التأهل لنهائيات كأس العالم ما زالت بين يديه رغم صعوبة المهمة.

 

وبعد استضافة رواندا سيحل منتخب مصر ضيفا على الفريق ذاته ثم سيلعب في ضيافة زامبيا قبل أن يختتم مشوار التصفيات باللعب على أرضه مع منتخب الجزائر.

 

وبعيدا عن الحسابات المعقدة للمجموعة تأمل جماهير مصر الا يشغل الفريق نفسه بالحسابات والنقاط وان يحقق الانتصارات المتتالية بغض النظر عن باقي نتائج المنافسين.

انشر عبر