شريط الأخبار

هنية: نأمل ان يتوج 7 تموز بالاتفاق وجاهزون لفتح معبر رفح مع "الحرس الرئاسي"

04:48 - 27 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

اقر رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية بوجود عقبات أمام الحوار الفلسطيني - الفلسطيني الجاري بالعاصمة المصرية القاهرة، معربا عن أمله أن يتم تتويج يوم السابع من تموز القادم باتفاق.

 

وقال هنية في حديث للصحافيين امام معبر رفح اثناء تفقده لحركة المسافرين اليوم:" ما زالت هناك قضايا جوهرية عالقة وهذه الملفات يمكن إيجاد حل لها، إذا كان هناك جلسة يوم غد الاحد، آمل أن يكون يوم 7 تموز يوم تتويج للاتفاق".

 

واعتبر هنية ان ما يجري بالضفة الغربية مؤلم لكل "حر شريف"، متابعاً:" استمرار الاعتقالات والملاحقات بما فيه عدم الاكتراث برئيس المجلس التشريعي، وخاصة عندما يجد أبواب المجلس مغلقة فهذا أمر سلبي"، وان :" ما يجري بالضفة يشكل عقبة رئيسية أمام الاتفاق الفلسطيني الفلسطيني".

 

وعن معبر رفح قال:" دائما ملف المعبر مطروح على طاولة الحوار الفلسطيني وكذلك مع الأشقاء في مصر ولا زلنا نرى أن إغلاق المعبر خطأ قومي وخطأ وطني لأن معاناة سكان غزة كبيرة جدا ولا تستطيع الكلمات أن تصفها".

 

وأكد على أن حكومته جاهزة للتعاون بشأن المعبر قائلاً:" نحن جاهزون للعمل على المعبر على أساس الشراكة السياسية والشراكة المصرية الفلسطينية بتواجد أوروبي، بمعنى تواجد الأشقاء في مصر والاتحاد الأوروبي وحرس الرئاسة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية". 

 

انشر عبر