شريط الأخبار

الوادية : "تموز" سيشهد إعلان المصالحة واتفاق شامل بات وشيكاً

01:45 - 27 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم-غزة

أكد الدكتور ياسر الوادية ممثل الشخصيات المستقلة في المصالحة أن تموز المقبل سيشهد إعلان المصالحة الفلسطينية الداخلية وسيتم خلاله تجاوز صفحة الانقسام وفق اتفاق شامل ومتكامل .

وأشار الوادية إلى أن الجهد المصري المكثف للتوصل إلى صيغ لمعالجة الملفات العالقة بدأ يؤتي ثماره بعد سلسلة من الجولات والاجتماعات المصرية مع الأطراف الداخلية بخصوص المصالحة .

 وأضاف :" الجهود المبذولة تسعى للتوصل الى حكومة توافق وطني تكون قادرة على توحيد مؤسسات السلطة في الضفة الغربية وقطاع غزة بالاضافة الى التحضير للانتخابات في 25 يناير من العام القادم بالإضافة الى محاولة الانطلاق في عملية الاعمار ، مضيفا :" التعثر في التوصل الى اتفاق بشأن حكومة التوافق سيجعل الأمور تتجه نحو تشكيل لجنة تنسيقية ".

 

وبخصوص ملف الأمن أوضح الوادية أن التوجه يسير نحو تشكيل قوة أمنية مشتركة بإشراف عربي تكون مهماتها محصورة في الفترة الانتقالية .

أما يتعلق بلجنة الانتخابات فأكد أن التوافق ممكن حول صيغة ال 75% للنظام النسبي و25% لنظام الدوائر مع نسبة حسم ما بين 2% الى3%. وحول لجنة المنظمة أشار إلى إمكانية حدوث اختراق في ما يتعلق بإشكالاتها عبر الالتزام بما تم التوافق عليه في اتفاق القاهرة 2005 وخلال جولات الحوار الأخيرة ، أما بخصوص لجنة المصالحة فاعتبر إقرار ميثاق شرف بين الفصائل واليات تعويض المتضررين جزء مهم وحساس في اكتمال مشروع التوافق والوحدة الداخلية .

 

ورأى الوادية أن تكامل الاتفاق وفق الرؤية المصرية وإنهاء كافة الإشكالات المتوقع التصادم معها يتيح الصمود لهذا الاتفاق وتجاوز العثرات التى صاحبت التفاهمات السابقة . معتبرا أن الموقف العربي المجتمع حول خيار دعم المصالحة الفلسطينية حاضر ومهم خاصة وان هناك اجماع رسمي عربي على دعم الجهد المصري سواء عبر بوابة الجامعة العربية وحتى من خلال المواقف الرسمية للدول العربية .

 

هذا وشدد الوادية على أهمية تجاوز كل العقبات التى من الممكن أن تفجر الموقف أهمها قضية الاعتقال السياسي سواء في الضفة الغربية وحتى في قطاع غزة بالإضافة الى وقف حملات التراشق الاعلامي بين الطرفين لخلق اجواء ايجابية مساندة للحوار والمصالحة .

انشر عبر