شريط الأخبار

المصري لـ"فلسطين اليوم": ننتظر مفاجآة حتى لا يكون اتفاق القاهرة شكليا

01:03 - 27 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد الكاتب والمحلل السياسي وعضو وفد المستقلين إلى حوار القاهرة "هاني المصري"، أن ما نأمله من الجولة القادمة من الحوار الوطني الفلسطيني، يختلف عما نتوقعه من هذه الجولة، مؤكدا أن ما نأمله ونعمل من أجله هو إنهاء الانقسام على أساس شراكة حقيقية وليس على أساس المحاصصة ومن ثم التوجه للكفاح ضد الاحتلال بصف موحد.

 

وأضاف المصري لـ"فلسطين اليوم"، أن علينا أن لا نتوقع الكثير من جولة الحوار القادمة في ظل التباعد في المواقف والتحريض والاعتقالات، موضحا أن "مفاجآة" فقط ستغير من توقعاتنا.

 

وأشار المصري، أنه إذا حصل اتفاق، فسيكون شكليا وليس حقيقيا ومن أجل إرضاء مصر، مشددا على أن شعبنا بحاجة إلى إتفاق حقيقي ولو كان على مراحل وضمن جدول زمني، ولكننا لا نريد تعايشا مع الانقسام في ظل حلول جزئية مثل تحسين العمل في معبر رفح وإعادة إعمار جزئي في غزة أيضا.

 

ونصح المصري، المواطن الفلسطيني بأن يكتفي بالانتظار، فهو قوة جبارة، إذا قام بممارسة حقوقه في التعبير والضغط، وأنه عندئذ سيفرض نفسه على الجميع لإنهاء الانقسام، خصوصا أنه لا يوجد أي طرف فلسطيني بيده الحل، فلا المفاوض ولا المقاوم الفلسطيني يستطيع الحصول على إنجازات في ظل الانقسام.

انشر عبر