شريط الأخبار

قدورة فارس : الحوار سيفقد قيمته إذا لم يُتوصل إلى اتفاق في الجولة المقبلة

03:02 - 26 تشرين أول / يونيو 2009

قدورة فارس : الحوار سيفقد قيمته إذا لم يُتوصل إلى اتفاق في الجولة المقبلة

فلسطين اليوم- غزة

أكد مصدر قيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أن عدم التوصل إلى اتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الجولة المقبلة من حوار القاهرة سيفقد الحوار معناه، وأعرب عن أمله في أن يكون خروج رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز دويك من السجن عاملا مساعدا على تهيئة مناخ الحوار الوطني.

 

ودعا رئيس اللجنة الحركية العليا في حركة "فتح" قدورة فارس في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" طرفي الخلاف في الساحة الوطنية الفلسطينية إلى تجاوز اللغة القديمة والتجاوب مع مطلب المصالحة الوطنية الشاملة، وقال "أجواء الحوار الوطني لا تزال على حالها، فالجميع يتحدث بنفس اللغة القديمية غير المفيدة التي لا تساعد على إنجاز التوافق، أعتقد أن الحوار سيفقد قيمته إن لم يتوصل الجانبان إلى الاتفاق في الجولة المقبلة، والذي أراه على الأرض حتى اللحظة أن الأوضاع الميدانية لا تتناسب والنوايا المعلنة من الطرفين".

 

وأعرب فارس عن أمله في أن يكون خروج رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز دويك من السجن عاملا مساعدا على اتمام الوحدة الوطنية، ودعا إلى لقاء مباشر بين الرئيس محمود عباس والدكتور عزيز دويك، وقال: "شخصيا لم أتمكن من لقاء الدكتور عزيز دويك لكنني تحدثت إليه هاتفيا وباركت له خروجه من السجن ودعوته لممارسة دوره الوطني وإنهاء الانقسام، ولقد اتصل الرئيس محمود عباس هاتفيا به وكلف وزير الأسرى باستقباله، وكنت أتمنى لو أن الدكتور دويك زار الرئيس في رام الله قبل ذهابه إلى الخليل، وأعتقد أن الوقت لايزال لاتمام هذه الزيارة غدا قبيل افتتاح باب التهاني بمناسبة خروجه من السجن في رام الله فأن يأتي متأخرا خير من أن لا يأتي، ولو دعاه الرئيس محمود عباس إلى غداء قبيل افتتاح التهاني لكان جيدا، فالمبادر منهما باللقاء له السبق، لأن اللقاء بينهما قد يساهم في تهدئة الأجواء وتهيئة مناخ الحوار".

 

وأكد فارس أن التحاق الدكتور عزيز دويك بمكتبه في المجلس التشريعي الفلسطيني برام الله واجب وطني لا يمكن لأحد أن يمنعه من آدائه، وقال "أعتقد أن من حق الدكتور عزيز دويك الكامل أن يلتحق بمكتبه ليمارس وظيفته التي انتخبه الشعب الفلسطيني لها، وربما سيبدأ يوم الأحد المقبل في ذلك، وبالمقابل لا يجوز لحركة "حماس" أن تمنع نواب حركة "فتح" من السفر، كما فعلت مؤخرا عندما منعت أعضاء المجلس الثوري من السفر إلى رام الله مما اضطر حركة "فتح" إلى عقد المجلس دون اكتمال النصاب القانوني"، على حد تعبيره.

انشر عبر