شريط الأخبار

كأس القارات: ألفيش يقود البرازيل إلى النهائي

09:32 - 26 تشرين أول / يونيو 2009

 

جوهانسبورغ/ قاد دانيال ألفيش، منتخب بلاده البرازيل إلى نهائي كأس القارات في كرة القدم بتسجيله هدف الفوز على جنوب أفريقيا في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الخميس في نصف النهائي على ملعب "ايليس بارك" في جوهانسبرغ أمام 49028 متفرجاً تقدمهم جوزيف بلاتر رئيس الفيفا وجايكوب زوما، رئيس جنوب أفريقيا.

 

وسجل ألفيش، الذي نزل احتياطياً قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، هدف المباراة الوحيد قبل إطلاق الحكم صفارته النهائية بدقيقتين من ركلة حرة مباشرة.

 

وتلتقي البرازيل  يوم الأحد المقبل الولايات المتحدة في النهائي، علماً بأن المنتخبين التقيا في الدور الأول وفازت الأخيرة بثلاثية نظيفة.

 

والفوز هو الرابع للبرازيل في هذه البطولة بعد تغلبها على مصر 4-3، والولايات المتحدة 3-صفر، وعلى إيطاليا بالنتيجة ذاتها.

 

الشوط الأول

 

دخل المنتخب البرازيلي المباراة مرشحاً لبلوغ النهائي، لكن الأمر كان ينطبق أيضاً على المنتخب الإسباني في مباراته بالأمس ضد الولايات المتحدة الذي حقق نصراً مدوياً بهدفين نظيفين، لذا خاض أبطال العالم خمس مرات المباراة بجدية أمام منتخب محلي يدعمه نحو 50 ألف متفرج.

 

وجد المنتخب البرازيلي صعوبة في اختراق الجدار الدفاعي المنظم لجنوب أفريقيا التي اعتمدت على الهجمات المرتدة السريعة بفضل ستيفن بينار والظهير الأيمن سيبونيسو غاكسا في الشوط الأول. وقدم المنتخب الأفريقي أفضل مباراة له في البطولة حتى الآن لأنه كان نداً عنيداً للمنتخب البرازيلي الذي يتفوق عليه فنياً وخبرةً لا بل إنه تفوق عليه في بعض فترات المباراة.

 

جاءت البداية حذرة من قبل الفريقين وحاول المنتخب البرازيلي الضغط المبكر على منافسه آملاً في إحراز هدف مبكر يكبت فيه حماس أصحاب الأرض لكنه لم يجد الطريق سهلاً إلى مرمى الحاريس ليتوميلينغ خوني.

 

وانتظر المنتخب البرازيلي الدقيقة 12 ليطلق أول تسديدة باتجاه المرمى الجنوب أفريقي لكن الحارس سيطر على كرته بسهولة.

 

ورد المنتخب الجنوب أفريقي مباشرة بتسديدة قوية لغاكسا اثر خطأ من اندري سانتوس مرت إلى جانب القائم الأيمن (14).

 

وكانت أخطر فرصة في الشوط الأول لجنوب أفريقيا عندما ارتقى ارون موكوينا قائد المنتخب لكرة رأسية من مسافة قريبة لكنه سدد فوق العارضة وسط دهشة الجميع (21). وأطلق شابالالا كرة صاروخية صدها جوليو سيزار بصعوبة بالغة (29).

 

وتميز اندريه سانتوس بعمل هجومي كبير وطالق كرة قوية على الطائر سيطر عليها الحارس الجنوب أفريقي (34). ثم قام كاكا بمجهود فردي رائع وتخطى مدافعين بحرفنة كبيرة قبل أن يطلق تسديدة مقوصة مرت إلى جانب القائم الأيسر لمرمى جنوب أفريقيا (37).

 

وقاد كاكا هجمة مرتدة سريعة وسار بالكرة مسافة 50 متراً وعندما توغل داخل المنطقة أطلق كرة زاحفة ارتمى عليها حارس جنوب أفريقيا (42).ورد عليه بينار بكرة قوية مسحت القائم الأيمن لمرمى جوليز سيزار (43).

 

الشوط الثاني

 

وبدا إيقاع المنتخب البرازيلي أكثر سرعة في الشوط الثاني في محاولة لمباغتة منافسه لكن الأمور لم تتغير لأن المنتخب الجنوب أفريقي حاول بدوره اقتناص هدف ليربك حسابات ضيفه.

 

وأطلق موديزي كرة قوية ارتطمت بلويزاو وكادت تخدع جوليو سيزار الذي طار لها وأبعد الخطر (57).

 

وضغط المنتخب الجنوب أفريقي على نظيره البرازيلي وحصل على عدة فرص لم يحسن استغلالها لافتقاده إلى هداف في منطقة الـ16.

 

وأطلق فابيانو كرة قوية من زاوية ضيقة سيطر عليها الحارس الجنوب أفريقي (62). وسدد روبينيو كرة مرتدة بطريقة اكروباتية مرت إلى جانب القائم الأيمن (63). وشق لويس فابيانو طريقه بين ثلاثة مدافعين وأطلق كرة من خارج المنطقة بيسراه خارج الخشبات الثلاث (68).

 

وأجرى المدرب البرازيلي كارلوس دونغا تبديلاً قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، فأخرج اندري سانتوس وأشرك مكانه دانيال ألفيش الذي كان مفتاح الفوز بساقه لأن منتخب بلاده حصل على ركلة حرة مباشرة على مشارف المنطقة انبرى لها مسدداً الكرة في الزاوية العليا بعيداً عن متناول الحارس الجنوب أفريقي ليسقط أصحاب الأرض بالضربة القاضية قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

 

انشر عبر