شريط الأخبار

هنية: لست متفائلاً بشأن الحوار خاصة بعد منع دويك من دخول المجلس التشريعي

12:07 - 25 تموز / يونيو 2009

الذي يجري بالضفة يعيق التوصل إلى اتفاق مصالحة

هنية: لست متفائلاً بشأن الحوار خاصة بعد منع دويك من دخول المجلس التشريعي

فلسطين اليوم- غزة

أكد إسماعيل هنية رئيس الحكومة في غزة على أحقية رئاسة د.عزيز دويك للمجلس التشريعي الفلسطيني، مشدِّدًا على رفض أية محاولة للتشكيك في ذلك، معبرا عن عدم تفاؤله بنجاح الحوار الوطني.

 

وقال هنية خلال زيارته مساء الأربعاء (24/6) للخيمة التي أقامها المجلس التشريعي بغزة لتلقي التهاني بالإفراج عن دويك: "لا أخفيكم أني لست متفائلاً بشأن الحوار، خاصة بعدما حصل مع د. عزيز دويك حين منع من دخول مقر التشريعي في رام الله عقب الإفراج عنه، وهذا يدل على أن النوايا تجاه الحوار ليست طيبة".

 

وندد بإقدام السلطة الفلسطينية في رام الله، على إغلاق أبواب المجلس التشريعي أمام رئيسه في اليوم الأول للإفراج عنه من سجون الاحتلال، بعد ثلاث سنوات من الاعتقال.

 

وقال هنية: "إني أقرأ الذي جرى في رام الله قراءةً أبعدَ من إغلاق أبواب المجلس، وكأنها رسالةٌ فيها عدم اعتراف برئاسة الدكتور عزيز دويك للمجلس، والدخول في مناورات صغيرة مرفوضة على حساب الشرعية ورئاسة التشريعي".

 

وأضاف: "نصارح شعبنا بأن الذي يجري بالضفة المحتلة يضع عوائق كثيرة أمام التوصل إلى اتفاق مصالحة فلسطينية"، مطالبًا في ذات السياق بإزالة جميع العقبات التي تقف في وجه الحوار الفلسطيني، وفي مقدمتها ملف المعتقلين السياسيين والملاحقات المستمرة في الضفة المحتلة.

 

وأكد رئيس الحكومة الوحدة الوطنية المقالة التمسك بدويك رئيسًا للتشريعي، ورفض أية محاولة للتشكيك في ذلك، واعتبر هذه الممارسات سوءَ نية ومحاولةً للنَّيل من الشرعية الفلسطينية.

 

وحول تطورات مفاوضات صفقة التبادل مع الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط؛ اكتفى هنية بتأكيد عدم وجود أي جديد في ملف الجندي شاليط حتى اللحظة.

 

انشر عبر