شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين رفض الأجهزة الأمنية تطبيق قرار قضائي بالإفراج عن صحفي

11:44 - 25 كانون أول / يونيو 2009


منتدى الإعلاميين يدين رفض الأجهزة الأمنية تطبيق قرار قضائي بالإفراج عن صحفي

فلسطين اليوم- غزة

دان منتدى الإعلاميين رفض جهاز الأمن الوقائي بالضفة الغربية الإفراج عن صحفي فلسطيني حصل على قرار قضائي فلسطيني بالإفراج عنه منذ أكثر من عشرة أيام دون تطبيق.

 

وكان الصحفي مصطفى صبري الحاصل على جائزة الشجاعة الصحفية 2008 الذي اعتقل بتاريخ 21-4-2009 ونقل إلى المستشفى مرتين بعد تدهور حالته الصحية جراء التعذيب الشديد قد حصل على قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية بالإفراج عنه من سجون الأمن الوقائي لكن القرار القضائي لم ينفذ حتى اللحظة .

 

واستنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، قيام الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال الصحفي سري القدوة رئيس تحرير صحيفة الصباح التابعة للتوجيه السياسي يوم الثلاثاء 23-6-2009م من منزله بمدينة غزة .

 

وأكد منتدى الإعلاميين على رفضه لاعتقال الصحفيين وزجهم في حالة الخلاف السياسي ، مشيراً إلى استمرار اعتقال سبعة صحفيين بالضفة الغربية المحتلة بعضهم يقبع في الزنازين منذ بضعة شهور وهم الصحفي مصطفى صبري والصحفي مراد أبو البهاء والصحفي يونس حساسنة والصحفي بسام السايح والصحفي إياد سرور.

 

وكانت الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية قد اعتقلت خلال الأسبوع الحالي الصحفي والكاتب ساري سمور من محافظة جنين والصحفي قيس أبو سمرة مراسل إذاعة الحقيقة الدولية وموقع إسلام أون لاين من محافظة قلقيلية ، وأغلقت عددا من المكاتب الصحفية والمؤسسات الاعلامية وتواصل حملة الاستدعاءات الأمنية لعشرات الصحفيين والتحقيق معهم بصورة مهينة وقاسية ، ومنع عائلاتهم من زياراتهم  .

 

ودعا منتدى الإعلاميين إلى الإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين فورا ودون قيد أو شرط ، وفتح المؤسسات الإعلامية المغلقة والسماح بتوزيع الصحف الفلسطينية في الضفة و غزة .

 

ودعا منتدى الإعلاميين الرئيس محمود عباس بالضغط على الأجهزة الأمنية لحماية الحريات الصحفية ووقف ملاحقة الصحفيين، ويطالب نواب المجلس التشريعي وقادة الفصائل الفلسطينية ورؤساء المؤسسات الحقوقية إلى تحمل مسؤولياتهم والدفاع عن حرية الصحافة و الإفراج عن المعتقلين.

انشر عبر