شريط الأخبار

محكمة مصرية تنطق بحكمها باعدام هشام طلعت والسكري بقضية سوزان تميم

11:18 - 25 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اليوم الخميس، بإجماع آراء مستشاريها وبعد موافقة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية، بإعدام رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى وضابط الشرطة السابق محسن السكري بتهمة قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم.

 

وذكرت مصادر صحفية انه بعد نطق المستشار المحمدي قنصوة بالحكم ساد الصمت التام قاعة المحكمة، وجلس المتهمان في القفص دون أن ينطقا بكلمة واحدة.

 

وكانت المحكمة قد أحالت أوراق المتهمين خلال الشهر الماضي إلى مفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهما، بعدما أدانتهما بالجريمة.

 

وبحسب وسائل إعلام، كانت في الأيام الماضية محاولات من دفاع هشام لتأجيل النطق بالحكم، حيث قدم المحامي فريد الديب محامي الدفاع الرئيسي عن هشام طلعت مصطفى تقدم قبل أيام بطلب إلى المحكمة لإعادة فتح باب المرافعة في القضية، مشيرا في طلبه إلى أن هناك دفع جديد يريد إبداءه في القضية أمام المحكمة يتمثل في عدم اختصاص القضاء المصري بنظر الدعوى على اعتبار أن جريمة قتل تميم وقعت في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأنه يرغب في توضيح ذلك الأمر أمام المحكمة ليؤكد أن نظر القضية يخرج عن ولاية القضاء المصري.

 

وكانت المحاكمة قد استغرقت 27 جلسة من المرافعات على مدى 5 أشهر تقريباً، إلى جانب الجلسة التي كانت محددة للنطق بالحكم، وتقرّر فيها إحالة أوراق المتهمين المدانين إلى المفتي.

 

وفي حين نفى كل منهما في أول جلسة لمحاكمتهما التهم المنسوبة إليه، طالبت النيابة بتوقيع عقوبة الإعدام عليهما في ضوء قرار الاتهام الذي أصدرته.

 

ويمتلك المتهمان حق الطعن الحكم الصادر ضدهما أمام محكمة النقض التي إما أن تؤيد حكم محكمة الجنايات فيصبح الحكم باتا ونهائيا، ولا يتبقى سوى تحديد ميعاد لتنفيذ الإعدام بحقه، أو أن تقضي المحكمة بإعادة محاكمته مرة أخرى أمام دائرة محاكمة جنائية أخرى حال وجود خطأ قانوني ، ليتم نظر القضية من جديد من البداية حتى يصدر فيها حكما جديدا.

انشر عبر