شريط الأخبار

كتيبات السياحة الإسرائيلية: شطب تركيا لموقفها من غزة

09:08 - 25 آب / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أدت الانتقادات التركية للعدوان الاسرائيلي على غزة، الى مقاطعة السياح الاسرائيليين للشواطئ التركية، حيث كانوا يتوافدون عادة باعداد كبيرة.

وتشكل حادثة «دافوس»، التي كان نجمها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، رمزاً معبراً في هذا المجال عندما غادر غاضباً في 29 كانون الثاني الماضي، الندوة التي جمعته في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في سويسرا، مع الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز.

وبهذا الخصوص، يقول رئيس اتحاد اصحاب الفنادق والمستثمرين في القطاع السياحي التركي تيمور بايندير، إن «حادثة دافوس لعبت دورا حاسما، في مقاطعة السياح الاسرائيليين تركيا»، ولكنه اشار في الوقت نفسه، الى زيادة في عدد السياح من العالم الاسلامي.

وبحسب وكالة «زيميت ماركتينغ كومينيكشنز» الاسرائيلية، المكلفة الترويج لتركيا في اسرائيل، كانت تركيا اول وجهة سياحية للاسرائيليين في العام 2008، وبلغ عدد الذين قصدوها، حوالى 558200.

وقال رئيس الوكالة دانيال زيميت، «هناك مقاطعة غير رسمية لتركيا، مسؤولة عنها النقابات الكبرى»، واضاف «عادة تقرر هذه النقابات في كانون الثاني، اين سترسل الموظفين في اجازة، وهذه السنة تصادف ذلك مع دافوس، وبكل بساطة، تم شطب تركيا من الكتيبات السياحية».

وبحسب احصاءات نشرتها وزارة السياحة التركية، بلغ تراجع السياح الاسرائيليين خلال الاشهر الخمسة الاولى من العام الحالي، نسبة 60،5 في المئة، حيث لم يتخط عددهم الـ 64200، اي اقل بـ100 الف عن الفترة نفسها، من العام الماضي.

انشر عبر