شريط الأخبار

النائب سلامة: دويك هو الرئيس الحقيقي للشعب، وأبو سمهدانة ولاية عباس تنتهي مع التشريعي

04:03 - 24 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد د.سالم سلامة النائب عن كتلة التغيير والإصلاح أن الرئيس الحقيقي للشعب الفلسطيني هو الدكتور عزيز دويك بعد انتهاء المدة القانونية للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

جاءت تصريحات النائب سلامة خلال لقاء نظمته كتلة التغيير والإصلاح مع العديد  من الشخصيات الاعتبارية والمؤسساتية والوجهاء والمثقفين بعنوان 'مناقشة هموم المواطن'وذلك في صالة عابدين مساء الثلاثاء في المحافظة الوسطى، بحضور ومشاركة النائب عبد الرحمن الجمل والنائب هدى نعيم و أ. محمد طه رئيس بلدية البريج . 

من جهته قال عبد الله أبو سمهدانة القيادي في حركة فتح لـ فلسطين اليوم:" في غزة إن ولاية الرئيس محمود عباس محكومة بقانون الانتخابات الذي انتخبت عليه كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس والذي ينص على أن ولاية الرئيس تنتهي مع انتهاء ولاية المجلس التشريعي، والمدة السابقة تحتسب من ولاية الرئيس السابق.

وأضاف أن هذا القانون الذي لا لبس ولا غموض فيه وبالتالي فإن الحديث عن انتهاء ولاية الرئيس محمود عباس يتنافي مع القانون الذي انتخبت عليه جميع الكتل بما فيها كتلة التغيير والإصلاح.

وتابع إن مكان الرئيس شاغر ولا يجوز أن يتم تعيين رئيس المجلس التشريعي بدلاً منه لمدة ستين يوماً إلا في ثلاث حالات وهي الوفاة، الاستقالة، عدم الأهلية، موضحاً أن أياً من الحالات الثلاث غير متوفرة في الرئيس محمود عباس.

وردا على سؤال مغزى التصريحات في هذا الوقت قال ابو سمهدانة إنها تأتي في إطار المماحكات الحزبية وليقولوا ما يقولوا.

انشر عبر