شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية المسيحية: اقتحام وزير الأمن الإسرائيلي للأقصى خطوة لإرضاء المتطرفين اليهود

02:06 - 24 حزيران / يونيو 2009

الهيئة الإسلامية المسيحية: اقتحام وزير الأمن الإسرائيلي للأقصى خطوة لإرضاء المتطرفين اليهود

 

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

اتهمت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حكومة الاحتلال الإسرائيلي بأنها تحاول من خلال قيام وزير الأمن الداخلي اسحاق أهرونوفيتش اقتحام المسجد الأقصى، إرضاء جمهور المتطرفين اليهود.

 

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الأربعاء (24/6)، إن هذا الاقتحام يأتي بحثا عن مكاسب داخلية لإسرائيل بعد فشلها في تحقيق أية نجاحات على مستوى السياسة الخارجية.

 

وقال الأمين العام للهيئة الدكتور حسن خاطر إن هذا الاقتحام العدواني للأقصى ليس مجرد عمل استفزازي، بل هو خطوة عدوانية مدروسة من قبل الحكومة الإسرائيلية، مشيرا إلى أنه بعد تضييق الخناق على المسجد على مدار الشهور الماضية، ومنع المصلين مرارا وتكرارا من الوصول إليه أيام الجمع وصلاة الفجر، وإعلان الشرطة الإسرائيلية قبل أيام عن عزل أجزاء داخل الأقصى ومنع المصلين من الصلاة فيها، تأتي هذه الزيارة وكأنها خطوة في اتجاه البحث عن "ترتيبات ما" لتعميق تلك الإجراءات وتحويلها إلى "أمر واقع".

 

وأضاف أن اقتحام أهرونوفيتش صباح أمس الثلاثاء، للأقصى وتجوله في ساحاته ومرافقه، يعد في نظرنا خطوة خطيرة نحو تكريس مزيد من العزل للأقصى، والتمهيد لفرض شراكة مع المسلمين في أولى القبلتين ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم، خصوصا في أعقاب الدعوات التي ما فتئ يطلقها الحاخامات لتقاسم الأماكن المقدسة مع المسلمين، وعلى رأسها الأقصى.

 

وطالب خاطر الأمة الإسلامية بشعوبها وقياداتها إلى الالتفاف حول المسجد الأقصى في هذه المحنة الكبيرة التي يعيشها، وعدم تركه لقمة سائغة للمحتلين، مشيرا إلى أن ضعف المواقف وردود الفعل العربية والإسلامية إزاء ما يتعرض له الأقصى والقدس هو الذي يغري الاحتلال بمزيد من العدوان والطغيان، حسب تعبيره.

انشر عبر