شريط الأخبار

عائلة من غزة تناشد لعلاج ابنها المصاب بسرطان الدم خارج القطاع

10:55 - 24 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

ناشدت عائلة الفتى محمد أشرف عبد العال رئيس السلطة محمود عباس ورئيس وزراء حكومة غزة ومنظمات حقوق الإنسان وكافة الجهات المعنية بالعمل الفوري على مساعدة ابنها في السفر للعلاج في الخارج، موضحة أنه يعاني من مرض سرطان الدم الذي يهدد حياته.

 

وقال والد الفتى، البالغ من العمر 16 عاما، إنه اكتشف إصابة نجله الأكبر محمد بسرطان الدم قبل أربعة أيام وأخبره الأطباء في مشفى الشفاء أنه يحتاج بشكل عاجل للسفر إلى إسرائيل أو أي دولة أجنبية للعلاج، حيث أن الأدوية اللازمة لعلاجه لا تتوفر في غزة ولا في مصر.

 

وأضاف أن الأطباء أخبروه بأن كل دقيقة تمر عليه من دون علاج تؤثر سلبا على حياته، وقد تؤدي إلى وفاته. وقال الوالد عبد العال إنه توجه إلى دائرة العلاج في الخارج، وطلب منهم تحويل ابنه لأي مشفى أجنبي أو إسرائيلي، إلا أنهم رفضوا مساعدته، وأصدروا له تحويلة علاج في مصر، الأمر الذي رفضه مطالبا بتحويلة إلى دولة أخرى.

 

وأوضح أنه خلال الأيام الأربعة الماضية لم يترك بابا إلا وطرقه في محاولات يائسة لإنقاذ حياة ابنه قبل فوات الأوان.

 

ويعيل المواطن أشرف عبد العال 10 أطفال أكبرهم محمد "16 عاما" وأصغرهم طفلة لا تتجاوز العامين.

 

وقد أطلق المواطن عبد العال صرخة استغاثة لإنقاذ حياة ابنه، وطالب بالاهتمام بكافة مرضى القطاع المحاصر.

انشر عبر