شريط الأخبار

95 معتقلاً سياسياً يتبعون للجهاد الإسلامي في سجون أجهزة السلطة الفلسطينية بالضفة

10:21 - 24 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة (خاص)

وجهت الحاجة أم عزام الشويكي ( 65 عاماً ) نداءً عاجلاً لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بضرورة الإفراج عن نجلها عمّار الشويكي ( 25 عاماً ) وهو أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي القابعين في سجون الأجهزة الأمنية في مدينة الخليل.

واعتبرت الحاجة الشويكي -وهي والدة الشهيد القائد في سرايا القدس، المهندس دياب الشويكي- أن ما تقترفه أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية مطابقٌ تماماً لما تقوم به قوات الاحتلال، داعيةً إياهم إلى العودة لرشدهم و دعم صمود شعبهم وثباته.

وبيّنت الحاجة الشويكي في حديثٍ خاص لـ "فلسطين اليوم" أن لا تجد سبباً واحداً يبرر اعتقال ابنها عمّار – الذي يقبع في سجون السلطة منذ شهر –، مشيرةً إلى دماثة خلقه وأدبه الرفيع الذي استمده من نور القرآن الكريم الذي يحفظه عن ظهر قلب.

على صعيدٍ منفصل، وصف القيادي داود شهاب، المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن ما تقوم به أجهزة أمن السلطة بحق عناصر المقاومة الفلسطينية في الضفة وصمة عار.

وكشف شهاب في حديثٍ خاص لـ"فلسطين اليوم" النقاب عن تجاوز عدد معتقلي حركته السياسيين في سجون الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية 95 معتقلاً.

واستهجن الناطق باسم الجهاد الإسلامي الأسلوب الذي تتبعه أجهزة أمن السلطة بحق كوادر وعناصر حركته- خاصةً وأنها لعبت دوراً مركزياً ورئيسياً لرأب الصدع الفلسطيني-،  مشدداً على أن ما يجري بحق عناصر الجهاد الإسلامي -على وجه خاص- والمقاومة بشكلٍ عام في الضفة الغربية يصب في خدمة الاحتلال.

انشر عبر