شريط الأخبار

هنية يهنئ الدويك ويؤكد: سنستمر في جهود الحوار للوصول إلى مرحلة جدية

09:08 - 24 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة أن الإفراج عن الدكتور عزيز دويك بعد اعتقال دام ثلاث سنوات في سجون الاحتلال هو "انتصار للإرادة وللواقفين على حدود الثوابت الوطنية الذين لم ينحنوا أمام العواصف ولم يقدموا تنازلات أمام الهجمة الشرسة التي تعرض لها نواب الشرعية الفلسطينية".

وقال هنية تعقيباً على قرار الإفراج عن دويك بعد قضائه 3 سنوات في سجون الاحتلال "ننظر بارتياح لقرار الإفراج عن دويك، ولهذا التواجد لما يمثله من أصالة وحرص منه على المصالحة وإنهاء الانقسام وصولاً إلى مشروع التحرر".

وشدد على أن اعتقال نواب الشعب الفلسطيني المنتخبين ووزراء حكومته سيزيدهم ثباتاً على المواقف وتمسكا بالحقوق الفلسطينية، وقال "اعتقدوا أن اعتقال نواب الشعب الفلسطيني من حماس سيدفعها إلى تغيير مواقفها وقناعاتها لكن هذا الاعتقال زاد الحركة ثباتاً على المواقف وتمسكاً بالحقوق".

وطمأن رئيس الوزراء الفلسطيني الأسرى في سجون الاحتلال بأن الحكومة التي تقودها "حماس" تسعى إلى تحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام التي دعوا إليها في رسالتهم التي نقلها دويك وقال "نطمئن الأسرى حرصنا على الوحدة لقد تخطينا العقبات ونستمر بالحوار للتوصل إلى توافق للبدء بمرحلة جدية على أساس التمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية وبناء نظام سياسي متعدد يحتكم لنتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية".

وأشار هنية في حديثه المقتضب إلى أن "حماس" عندما دخلت الحلبة السياسية تدرك تماما أن العمل السياسي لا يقل أهمية وصلابة عن أي عمل آخر مضيفاً:" أن حماس تهدف من خلاله أن تعيد للقضية الفلسطينية اعتبارها وتصحح مسارها وتعزز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني".

وفي ختام حديثه هنأ هنية رئيس المجلس التشريعي د.عزيز دويك وعائلته بشكل خاص والشعب الفلسطيني بشكل عام بمناسبة الإفراج عنه، داعياً الله تعالى أن يمن على باقي النواب والوزراء وكافة الأسرى في سجون الاحتلال بالحرية العاجلة والفرج القريب.

انشر عبر