شريط الأخبار

رائد صلاح: هناك مخطط إسرائيلي كبير جداً يستهدف بشكل مؤقت تقسيم الأقصى

08:13 - 24 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

حذّر الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل أراضينا المحتلة عام 1948م من مخطط كبير مبيّت للمسجد الأقصى المبارك قد تنفذّه المؤسسة الإسرائيلية خلال الفترة القريبة، يتمثل في مرحله تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، ثم محاولة بناء هيكل أسطوري على حساب المسجد الأقصى المبارك.

وقال، في تصريحات له في أعقاب اقتحام وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أهرونوفيتش للمسجد الأقصى المبارك، :"هذه الزيارة ليست شاذة وقعت في هذا اليوم فقط، بل هي تتكرر تقريباً كل يوم، إن لم يكن الزائر غير المرغوب به هو أهرونوفيتش فهناك تتم اقتحامات من قبل قوات المخابرات الإسرائيلية تقريباً يومياً للمسجد الأقصى المبارك، ومن الواضح جداً أن هذه الاقتحامات المشبوهة بدأت تتكثف في هذه الأيام نهاراً وليلاً".

وتابع: "هناك مخطط كبير جدا يستهدف بشكل مؤقت تقسيم المسجد الأقصى، وبشكل مؤقت، ويستهدف تقسيم المسجد الأقصى، علماً أنّ الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يضع في أحلامه السوداء بناء هيكل على حساب المسجد الأقصى المبارك".

وأوضح أن كل تصرفات الاحتلال الإسرائيلي باتت تصب بفرض أمر واقع بقوة السلاح، يعكس هذا الأمر على أرض الواقع وإن لم يعلن عنه.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تفرض إدخال يهود متدينين يومياً إلى المسجد الأقصى، وأن كل حراس المسجد الأقصى يشهدون أنّ هؤلاء المتدينين اليهود يؤدون صلواتهم في داخل ساحات المسجد الأقصى التي نعتبرها جزءاً من المسجد الأقصى، وكل القرائن تؤكد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي بدأت تمنع حتى حراس المسجد الأقصى من ممارسة صلاحياتهم في ساحات المسجد الأقصى الداخلية، على اعتبارٍ قبيح يدعي فيه الاحتلال الإسرائيلي أن هذه الساحات الداخلية عبارة عن ساحات عامة خاضعة للبلدية العبرية في القدس.

وأضاف:" أن كل القرائن تشير كذلك إلى وجود قياسات مشبوهة، خرائط يدخلونها الآن ويجرون مقارنات بين الخرائط التي بأيديهم وبين ساحات الأقصى على أرض الواقع، وبالتالي من الواضح جداً أن هناك مخطط كبير، خطير، مبيّت يستهدفون من خلاله في أيام قريبة إلى فرض هذا التقسيم، وكأنّ هذا الجزء للمسلمين، وغيره يجب أن يبقى للاحتلال الإسرائيلي وللشعب الإسرائيلي".  

انشر عبر