شريط الأخبار

ثوري "فتح" يلتئم دون أعضاء الخارج بعد ضمان عباس أغلبية لموقفه حول المؤتمر السادس

08:05 - 24 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم : رام الله

افتتح المجلس الثوري لحركة "فتح"، مساء أمس الثلاثاء، أعمال دورته السابعة والثلاثين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله دون مشاركة أعضاء الخارج. وأهم نقطة على جدول أعماله حسم الخلاف حول انعقاد مؤتمر فتح السادس.

وأكد مصدر رفيع المستوى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس استطاع تجنيد النصاب القانوني للمجلس الثوري (نصف+1) من الداخل (عدد أعضاء المجلس الثوري 120 عضوا)، وأنه بات مطمئنا للنتائج التي ستتمخض عنه.

وأشار إلى أن الجهود التي بذلها أعضاء من اللجنة المركزية لعقد اجتماعات المجلس الثوري خارج الأراضي الفلسطينية، ليتسنى لهم المشاركة، تكللت بالفشل، مما أتاح لعباس ضمان أغلبية داعمة لموقفه.

وأكد المصدر أنه حسب التشكيلة الحالية لاجتماعات المجلس فإن القرارات ستكون في صف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وأن قرار عقد مؤتمر فتح السادس بات محسوما لجهة عقده في بيت لحم في الرابع من آب/ أغسطس المقبل، وأن الرأي المخالف هو أقلية في اجتماعات المجلس.

وكشف المصدر أن عباس حصل خلال زيارته لدمشق نهاية الأسبوع الماضي على تعهد من السوريين بالسماح لأعضاء المؤتمر بالمشاركة في أعمال المؤتمر السادس للحركة في مدينة بيت لحم إذا ما قرر المجلس الثوري ذلك.

وجاء طلب عباس بعد أن استطاع ضمان أغلبية لموقفه داخل المجلس الثوري بعد حسم عقده في الداخل.

انشر عبر