شريط الأخبار

"باراك وجلعاد" يتوليان ملف شاليط وتعيين "حجاي" من أجل التمويه على الإعلام‏

11:42 - 23 تشرين أول / يونيو 2009

"باراك وجلعاد" يتوليان ملف شاليط وتعيين "حجاي" من أجل التمويه على الإعلام‏

فلسطين اليوم- خاص

ذكرت مصادر إعلامية مطلعة بان وزير الجيش الإسرائيلي ايهود براك أعاد رئيس الهيئة السياسية الأمنية العميد في جيش الاحتياط عاموس جلعاد ليتولى  وبالتنسيق مع باراك ملف الجندي جلعاد شاليط ، أما المبعوث الخاص الذي عينه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ( حجاي هداس ) سيتولى دور ثانوي في قضية شاليط وتم تعينه فقط من أجل أن يمتص الإعلام الإسرائيلي ويتم تسليط الأضواء تجاهه من أجل التمويه وليس تجاه وزير الجيش ايهود براك والعميد عاموس جلعاد لكي لا يتم إلحاق الضرر بالاتصالات المستمرة مع مصر للإفراج عن شاليط.

 ووفقا للمصادر ففي الزيارة الاخيرة التي قام بها عاموس جلعاد إلي مصر بتاريخ 14 يونيو الشهر الجاري لم يصطحب جلعاد المبعوث المكلف بإدارة ملف شاليط ( حجاي هداس) حيث بقي هداس في إسرائيل .

كما أن وزير الجيش ايهود براك خلال زيارته ولقاءه بالرئيس المصري حسني مبارك ووزير المخابرات المصرية عمر سليمان ووزير الدفاع المصري حسين طنطاوي بتاريخ 21 الشهر الجاري لم يصطحب حجاي هداس معه.

 وحسب المصادر فعدم اصطحاب براك وعاموس جلعاد لحجاي هداس لمصر علي الأقل للتعرف علي الشخصيات المصرية التي تلعب دور الوساطة بين إسرائيل وحماس بكل ما يتعلق بالجندي شاليط وصفقة تبادل الأسرى يعني ان هداس بالفعل دوره في ملف شاليط دور ثانوي لا أكثر.

 وحسب المصادر فوزير الجيش ايهود باراك يريد إنهاء ملف شاليط بأسرع وقت ممكن  ولكنه ينتظر أن تليين في موقف حماس بكل ما يتعلق بقائمة الأسرى التي قدمتها حماس لإسرائيل.

 ووفقا للمصادر فباراك خلال توليه وزارة الدفاع في فترة حكم ايهود اولمرت كان يريد إنهاء ملف شليت ولكن اولمرت هو من رفض ووضع شروط في حينها .

 وحسب المصادر في الأيام المقبلة سيتم ايفاد عاموس جلعاد لمصر لاستكمال الاتصالات مع مصر لإنهاء ملف شاليط دون اصطحاب هداس حجاي معه .

 

انشر عبر