شريط الأخبار

الدويك يناشد الضفة وغزة بتبييض السجون من كافة المعتقلين السياسيين

06:08 - 23 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم – رام الله

قال رئيس المجلس التشريعي د.عزيز الدويك ان الوحدة والتصالح والحوار هي رسالتي باسم جميع الاسرى في السجون الاسرائيلية والنواب الاسرى وباسم عميد الاسرى نائل البرغوثي.

 

وصرح الدويك في مؤتمر صحفي بعد الافراج عنه اليوم عقد برام الله، ان النواب من الاسرى في السجون الاسرائيلية يجتهدون الآن من اجل ان يبلوروا موقفا يسعون من خلاله لرأب الصدع واعادة اللحمة لابناء الشعب الفلسطيني، واعادة العمل للمجلس التشريعي بنوابه وسنقف وقفة واحدة للوحدة الوطنية، وقال "يدي ممدودة لكل من يسعى لوحدة الشعب الفلسطيني".

 

وناشد بتبييض السجون الفلسطينية من المعتقلين على خلفية فصائلية في قطاع غزة والضفة الغربية، قائلا :"سأبذل قصارى جهدي لذلك".

 

واكد انه وخلال الايام القليلة القادمة سوف يتوجه بالتحية لما قدم وانجز للشعب الفلسطيني، ومعه كل النواب ومن كل الفصائل، قائلا"نحن من هذا الشعب وله وسنعمل كل شيء فيه مصلحة الوطن.

 

وطالب باخراج كل الاسرى والنواب من سجون الاحتلال، لاستعادة الوحدة الوطنية.

 

وشكر كل المحامين الذين وقفوا الى جانبه.

 

وكان باستقباله مجموعة من النواب من كل الفصائل ورددت هتافات لعودة رئيس المجلس التشريعي ونيله للحرية.

انشر عبر